#أغرب

روبوتات بمهام شرطية في سنغافورة.. ما القصة؟


تختبر سنغافورة لمدة 3 أسابيع روبوتين يقومان بالتجول وسط العامة بحثاً عن “السلوكيات الاجتماعية غير المرغوب فيها”، مثل التدخين في المناطق المحظورة، وعدم اتباع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

ويسمى الآليين “زافيير أو Xavier” وهما زوج من الروبوتات مزودان بكاميرات وأجهزة استشعار بزاوية 360 درجة تسمح لهما بالتنقل في الأماكن العامة والتحقيق في مخالفات السلامة العامة المحتملة.

ووفقاً لما صدر عن وكالة Home Team Science and Technology، فإن Xavierإذا شعر بوجود نشاط محظور، فسيقوم بإخطار مركز التحكم العام، حيث يمكن للشرطة الرد شخصياً أو عن بُعد عبر واجهة الروبوت التفاعلية، ويتم اختبار Xavier من قبل خمس كيانات حكومية في سنغافورة.

من ناحيتها قالت مديرة المكتب الإقليمي الشرقي لوكالة الغذاء السنغافورية، ليلي لينغ، إن “نشر الروبوتات من شأنه أن يكمل جهودنا في المراقبة والإنفاذ، وأضافت أن نشر تقنية الروبوتات يمكن أن يحسن مثل هذه العمليات ويقلل من حاجة أفرادنا للقيام بدوريات فعلية بأنفسهم.

وأشارت خلال الإطلاق التجريبي الذي تصل مدته إلى 3 أسابيع في توا بايوه سنترال، وهي منطقة سكنية شديدة الازدحام، ستبحث الروبوتات عن خمس سلوكيات محددة، وهي: إيقاف الدراجات بشكل غير صحيح، والتدخين في الأماكن غير المخصصة، والباعة الجائلين، فضلاً عن حظر استخدام الدراجات النارية والمركبات الآلية الأخرى في ممرات المشاة، أو كسر متطلبات السلامة الخاصة بـ كوفيد-19 لمجموعات تضم أكثر من خمسة أشخاص.

وتعد تلك المحاولة الثانية لسنغافورة لتطبيق القوانين الاجتماعية مثل قيود كورونا عبر المراقبة الآلية، حيث بدأت الحكومة في مايو 2020، استخدام كلاب الصيد الآلية من Boston Dynamics للقيام بدوريات في الحدائق العامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

الروبوتات في أولمبياد طوكيو

سبق وتصدرت الروبوتات المشهد في أولمبياد طوكيو 2020، وذلك في محاولة لتقليل عدد المتطوعين من البشر في ضوء انتشار جائحة كورونا.

وكانت تستخدم روبوتات الدعم الميداني ذاتية القيادة FSR التي تعمل بالذكاء الاصطناعي والمزودة بكاميرات وأجهزة استشعار لاسترداد عناصر مثل الرمح التي يطلقها الرياضيون.

وهناك روبوتات الدعم البشري HSR وروبوتات دعم التوصيل DSR المخصصة لتوجيه المتفرجين وإحضار الوجبات الخفيفة والمعدات المختلفة.

شرطة الروبوت حول العالم

يذكر أنه بالفعل هناك بدائل من الشرطة الروبوتية في بعض مدن الولايات المتحدة، حيث أبرمت شرطة نيويورك لفترة وجيزة عقداً مع شركة «بوسطن ديناميكس»؛ لاستخدام الروبوتات في نيويورك لكن البرنامج أُلغي إثر رد فعل شعبي واسع النطاق رفض المشروع، وشرعت شرطة هونولولو مؤخراً في استخدام الكلاب للقيام بدوريات في «هنتنغتون بارك» بكاليفورنيا بغرض الرصد والمراقبة.

  • مشاركة
سلسلة: #أغرب

المصدر: الشرق الأوسط | التاريخ : 9-9-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة