العلم_بالأرقام

سوق الألعاب الإلكترونية السعودي.. كيف تطور وما ترتيبه حول العالم؟

حقق سوق الألعاب الإلكترونية في المملكة العربية السعودية نموًا ملحوظًا خلال عام 2021، ويعود هذا التطور إلى اضطرار عدد كبير إلى الجلوس في المنزل لفترات طويلة تزامنًا مع انتشار جائحة كورونا.

شهدت السعودية تطورًا هائلًا بلغ 41.1% سنويًا، لتحتل بذلك المرتبة الـ19 بين أكبر أسواق الألعاب في العالم لعام 2021، والأولى بين دول الشرق الأوسط.

وتسعى المملكة إلى الريادة كمركز تقني إقليمي لرواد الأعمال والمبرمجين والمبتكرين في هذا المجال، إضافة إلى تعزيز القدرات الرقمية للشباب السعودي.

وتهدف رؤية المملكة 2030 إلى دعم وتطوير قطاع الألعاب الإلكترونية كجزء من خطط التحول إلى اقتصاد رقمي، وأعلنت عن شراكة مع شركة OneMT الرائدة في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية، لفتح ستوديو لها بالرياض، كجزء من خطط المملكة للتحول إلى اقتصاد رقمي.

تشير تقديرات شركة Newzoo لإحصاءات وتحليلات سوق الألعاب، إلى أن سوق ألعاب الهاتف المحمول في السعودية سيحقق نحو 520 مليون دولار في عام 2021 (على أساس إنفاق المستهلكين)، مدفوعاً بنحو 21 مليون لاعب في جميع أنحاء المملكة للألعاب الإلكترونية.

وأطلقت مجموعة stc، منصة stcplay للألعاب الإلكترونية، بالشراكة مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، لتعمل كذراع للمجموعة في هذا المجال. وتهدف المنصة إلى ربط مزودي الخدمات في مجال الألعاب مع اللاعبين.

تستضيف المنصة الأنشطة المختلفة للاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، وتقدم خدمات مختلفة لمحبي الألعاب ولجميع اللاعبين من مختلف المستويات، حيث تتيح للمستخدمين فرصة التنظيم أو التنافس في بطولات الرياضات الإلكترونية، بالإضافة إلى متابعة المحتوي المتعلق بالألعاب لخلق التفاعل بين اللاعبين.

كما حصلت مجموعة stc مؤخراً على جائزة المشغل البلاتيني لأفضل مقدمي الخدمات في السعودية فيما يخص الألعاب الإلكترونية خلال النصف الأول من عام 2021، وفقًا لتقرير “Game Mode” للربع الثاني، والصادر عن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، حيث حققت المجموعة أعلى معدل نقطي في قياس مجموعة من المعايير أبرزها، استضافة الألعاب الإلكترونية محليًّا، وتقليل زمن الوصول لأبرز الألعاب الإلكترونية، ودعم باقات مقدمي الخدمات للألعاب الإلكترونية، وتقديم الدعم الفني والتوعوي لممارسي هذه الألعاب.

  • مشاركة

المصدر: forbes


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة