#شخصيات

مَن هي والي فانك رائدة الفضاء الأكبر عمراً؟

بعد أن حرمتها الحكومة الأمريكية من فرصة الذهاب إلى الفضاء لكونها امرأة في الستينيات، حققت والي فانك أخيرًا حلم حياتها، حيث كانت جزءًا من طاقم شركة بلو أوريجين المملوكة لجيف بيزوس الذي قام برحلة مدتها 11 دقيقة الثلاثاء الماضي.

وفي عمر 82 عامًا، أصبحت أكبر شخص سناً يذهب إلى الفضاء، محطمة الرقم القياسي الذي سجله جون جلين في عام 1998.

وبدأت طريقها إلى الفضاء بحادث تزلج عام 1956 تسبب في كسر فقرتين في ظهرها، وقيل لها إنها لن تمشي مرة أخرى، وفي سن الـ 17 بينما كانت تتعافى، اقترح عليها أن تأخذ دروسًا في الطيران لإلهائها.

في عام 1961- قبل ثلاث سنوات من ولادة جيف بيزوس – خضعت فانك و12 امرأة أخرى للاختبار كجزء من برنامج “المرأة في الفضاء”، ولم تخضع للاختبارات مَن هن دون سن الـ. 24 عامًا، لكنهم قبلوا بمشاركة فانك.

لم تذهب أي من هؤلاء النساء إلى الفضاء، وأغلقت الحكومة الأمريكية برنامج “المرأة في الفضاء”، في الوقت الذي كان فيه سباق الفضاء في الحرب الباردة مشتعلاً.

وتقدمت فانك بطلب إلى وكالة ناسا مرتين في عام 1962 للمشاركة في بعثاتها الفضائية ومرة ​​أخرى في عام 1966،لكنها قوبلت بالرفض بسبب عدم حصولها على شهادة في الهندسة، في حين اُختير رائد الفضاء جون جلين لبرنامج ميركوري ، وهو غير حاصل أيضًا على شهادة في الهندسة، واستمرت محاولاتها حتى حققت حلمها أخيراً مع جيف بيزوس.

وعلى مر التاريخ، كان جون جلين أول أمريكي يدور حول الأرض في عام 1962،وتقاعد من عمله كرائد فضاء وأصبح عضوًا في مجلس الشيوخ لعدة سنوات، لكنه عاد إلى الفضاء في أكتوبر 1998 عندما شارك في مهمة على متن مكوك الفضاء ديسكفري عن عمر يناهز 77.

بينما يعتبر فرانكلين ستوري موسغريف هو رائد الفضاء الوحيد الذي طار على متن جميع مكوكات الفضاء الخمس وهو ثالث أقدم شخص يصل إلى الفضاء بفضل رحلة عام 1996 على متن المكوك كولومبيا، وفقًا لموقع oldest.com.

  • مشاركة
سلسلة: #شخصيات

المصدر: statista | التاريخ : 21-7-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة