#لماذا

لماذا طلب”بايدن”من11مسؤولًا عينهم “ترامب” الاستقالة؟

أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، 11 مسؤولًا تم تعيينهم في المجالس الاستشارية لأكاديمية الخدمة العسكرية، من قبل الرئيس السابق “دونالد ترامب” بضرورة الاستقالة حتى لا تتم اقالتهم.

ومن بين المسؤولين الذين طُلب منهم الاستقالة مسؤولون بارزون سابقون في إدارة الرئيس السابق “ترامب”، مثل السكرتير الصحفي السابق للبيت الأبيض “شون سبايسر” والمستشار “كيليان كونواي”، ومستشار الأمن القومي السابق “إتش آر ماكماستر” والذين تم تعيينهم في المجالس الاستشارية للأكاديمية البحرية وأكاديمية القوات الجوية وويست بوينت على التوالي.

وأكدت “جين بساكي” السكرتير الصحفي للبيت الأبيض أن الطلب تم تقديمه مساء الأربعاء الماضي.

“بايدن” يريد العمل مع أشخاص يتماشون مع إدارته

وعن السبب قالت “بساكي” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالبيت الأبيض: “هدف الرئيس “بايدن”هو ما هو هدف أي رئيس، يريد أن يضمن وجود مرشحين وأشخاص مؤهلين للعمل في هذه المجالس مع ضرورة تميزهم بنفس القيم التي ينتهجها.

وأضافت “بساكي”خلال المؤتمر: “سأدع الآخرين يقيّمون ما إذا كانوا يعتقدون أن “كيليان كونواي”، و”شون سبايسر”، وآخرين مؤهلون، أم ليسوا سياسيين، للعمل في هذه المجالس الحساسة، وهل تتماشى أفكارهم مع قيم هذه الإدارة “.

ومن الأسماء البارزة الأخرى التي طلب منها الاستقالة، “هايدي ستيراب”، منسقة الاتصال السابقة بالبيت الأبيض لدى وزارة العدل، والتي مُنعت من دخول المبنى بعد محاولتها الوصول إلى معلومات حساسة حول تزوير محتمل للانتخابات في ديسمبر 2020.

ومن المعينين الآخرين الذين طُلب منهم الاستقالة أيضًا، “مايكل وين”، الذي تم تعيينه في مجلس إدارة أكاديمية القوات الجوية، والجنرال المتقاعد “جون كين” و”ميغان موبس” و”ديفيد أوربان” في مجلس إدارة ويست بوينت؛ و”جون كويل” و”رسل فوغت”، المدير السابق لمكتب الإدارة والميزانية في إدارة “ترامب”.

“بايدن” يريد أن يضمن وجود مرشحين وأشخاص مؤهلين للعمل في المجالس الاستشارية مع ضرورة تميزهم بنفس القيم التي ينتهجها

ما هي المجالس الاستشارية للأكاديمية العسكرية؟

يذكر أن إنشاء المجالس الاستشارية للأكاديمية العسكرية، كان يهدف للإشراف على “الروح المعنوية ، والانضباط ، والمناخ الاجتماعي ، والمناهج الدراسية ، والتعليمات ، والمعدات المادية ، والشؤون المالية ، والأساليب الأكاديمية ، وغيرها من الأمور” المتعلقة بالأكاديميات العسكرية في البلاد .

ويجتمع مجلس إدارة كل أكاديمية عدة مرات في السنة، ويقدم أعضاؤه المشورة والتوصيات المستقلة إلى الرئيس.

يخدم الأعضاء في تلك المجالس عادة لمدة ثلاث سنوات، وهو ما دفع “رسل فوغت”، أحد المعينين من قبل “ترامب” لرفض الاستقالة، قائلا عبر حسابه على تويتر :”لا إنها فترة ثلاث سنوات”، مرفقاً التغريدة بصورة للخطاب الذي يطلب استقالته.

وعلى نفس الطريق سار معظم من طلب منهم الاستقالة، مؤكدين أن إدارة “بايدن” خلفت وعودها بوحدة الصف، والعمل من أجل المصلحة العامة، وأن كل تلك القرارات سياسية وتافهة.

  • مشاركة
سلسلة: #لماذا

المصدر: cnn | التاريخ : 8 سبتمبر 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة