لمواجهة التغير المناخي العالمي.. السعودية تطلق منصة لتبادل تعويضات الكربون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لمواجهة التغير المناخي العالمي.. السعودية تطلق منصة لتبادل تعويضات الكربون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لمواجهة التغير المناخي العالمي.. السعودية تطلق منصة لتبادل تعويضات الكربون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتعاون مع مجموعة تداول السعودية، الشركة المشغلة لسوق الأسهم السعودي “تداول”، يسعى “صندوق الاستثمارات العامة” بصفته صندوق الثروة السعودي، إلى تأسيس منصة لتبادل تعويضات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كيف يجري التخطيط لخفض انبعاثات الكربون؟!

وفقًا لما أعلنه صندوق الاستثمارات العامة، ستقلل القطاعات والشركات انبعاثات الكربون الضارة، بواسطة شراء أو بيع أرصدة تعويض الكربون المكافئ ذات الجودة العالية، ولم يعلن الصندوق في بيانه عن تاريخ انطلاق “منصة الرياض الطوعية لتداول وتبادل تأمينات وتعويضات الكربون”

وبصفته رئيس مجلس إدارة الصندوق، جاء في بيان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ما يؤكد مبادرة المملكة في الحد من انبعاثات الكربون الضارة، وهي أكبر اقتصادات المنطقة والمُصدر الأول للبترول، وهذا من مجهوداتها الطموحة ضمن المبادرات الدولية لمكافحة التغير المناخي.

وجاء في البيان “تأتي هذه الجهود كجزء من دور المملكة العربية السعودية الرائد في المنطقة لمواجهة تحديات تغيّر المناخ وتحفيز المؤسسات على تقليل انبعاثاتها الكربونية وامتدادًا لجهودها في هذا المجال الرامية إلى المساهمة في تحسين البيئة وتقليل الآثار السلبية الناجمة من التطور الحضري، مما يجعلها في الموقع الأمثل لتأسيس منصة التداول الطوعية، استنادًا على قوة سوقها المالي ومبادراتها ومشاريعها النوعية”

مشاريع أخرى

في مارس 2021 أُعلن عن مبادرة “المبادرة الخضراء السعودية” كأحد المشاريع التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع،

وتهدف المبادرة الخضراء إلى زيادة الحصة السعودية من الطاقة المتجددة إلى 50%، ما يتوافق مع رؤية 2030 الساعية إلى تقليل الصادرات النفطية وتنويع مصادر الدخل، وفي بيان آخر منفصل نشرته وكالة الأنباء السعودية، تستضيف العاصمة السعودية الرياض منتدى “مبادرة السعودية الخضراء” و”قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر” من 23 إلى 25 أكتوبر 2021.

يُذكر أن استمرار انبعاثات الكربون حول العالم يتسبب في مقتل ملايين البشر، وفق دراسة نشرتها دورية “نيتشر كومينيكيشنز” مؤخرًا، إذ تؤدي إزالة 4.434 أطنان متريَّة من ثاني أكسيد الكربون في عام 2020 إلى إنقاذ حياة واحدة (وزيادة المقدار نفسه تتسبب في وفاة واحدة زائدة)، كما أن إزالة انبعاثات الكربون بالكامل بحلول عام 2050 تنقذ حياة 74 مليون شخص في التوقعات على مدى بقية القرن الحادي والعشرين.

  • مشاركة

المصدر: بالعربية CNN | التاريخ : 03-9-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة