#افهمها_صح

أهم الحقائق عن التهاب المفاصل الصدفي

لقد سمعت عن الصدفية، وتعرف ما هو التهاب المفاصل، لكن ما مقدار ما تعرفه حقًا عن التهاب المفاصل الصدفي؟ في هذا الموضوع نسلط الضوء على بعض الحقائق التي تعرفنا بشكل أفضل على مرض التهاب المفاصل الصدفية.

نعلم أن الباحثين لم يحددوا سببًا محددًا لهذا المرض المزمن الذي يسبب الألم والتهاب المفاصل، لكننا نعلم أن التهاب المفاصل الصدفي يصيب حوالي 1٪ من السكان ويمكن أن يسبب الألم وعدم الراحة.

ليس كل شخص مصاب بالصدفية يصاب بالتهاب المفاصل الصدفي

ليس كل من يعاني من حالة الجلد المزمنة المعروفة باسم الصدفية سوف يصاب بالتهاب المفاصل الصدفي، لكن الكثير من الناس يصابون به. قد يكون لديهم نوع من عدة أنواع من الصدفية، بما في ذلك الصدفية التي تؤثر على أظافرهم أو الصدفية اللويحية التي تسبب ظهور بقع حمراء متقشرة من الجلد. أو قد يكون لديهم أفراد من العائلة مصابين بالتهاب المفاصل الصدفي. يمكن أن يتطور ببطء على مدى عدد من السنوات، أو يمكن أن يظهر فجأة.

قد تتأثر أصابع يديك وقدميك

يربط الجميع بين التهاب المفاصل وآلام المفاصل. صحيح أن التهاب المفاصل الصدفي يجعل مفاصلك منتفخة ومؤلمة. لكن هل تعلم أنه يمكن أن يتسبب أيضًا في تورم أصابع اليدين والقدمين بشكل مؤلم؟ في الواقع، قد تعاني من تورم مؤلم قبل أن تبدأ مفاصلك في الشعور بالألم. تسمى هذه الحالة، التي قد تجعل أصابعك تشبه النقانق، التهاب الدكتايل.

لم يحدد الباحثون سببًا لهذا المرض المزمن الذي يسبب الألم والتهاب المفاصل، لكننا نعلم أن التهاب المفاصل الصدفي يصيب حوالي 1٪ من السكان

التهاب المفاصل الصدفي ليس فقط للبالغين

بينما يميل التهاب المفاصل الصدفي إلى التطور بعد سنوات قليلة من تطور الصدفية، إلا أنه يمكن أن يظهر في أي عمر. يظهر التهاب المفاصل الصدفي بشكل شائع عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و50 عامًا، ولكن يمكن أن يصاب الأطفال بهذا المرض أيضًا.

خمسة أنواع من التهاب المفاصل الصدفي

التهاب المفاصل الصدفي هو مصطلح شامل لخمسة أنواع. يؤثر التهاب المفاصل المتماثل على المفاصل في نفس الجانب من الجسم، بينما يؤدي التهاب المفاصل غير المتماثل إلى العكس. يؤثر السائد البيني السلامي (DIP) على المفاصل الأقرب إلى الأظافر. يسبب التهاب الفقار التهابًا في العمود الفقري. وأخيرًا، يؤثر التهاب المفاصل على المفاصل الصغيرة في اليد والقدم ويمكن أن يتسبب في حدوث تشوهات شديدة.

العلاج

تتوفر الآن مجموعة متنوعة من الأدوية القوية الموصوفة، بما في ذلك الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) التي يمكن أن تحسن الألم والتورم، أو الأدوية البيولوجية التي تعمل عن طريق استهداف مصدر الالتهاب الذي يسبب الألم.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: cnn


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة