#لماذا

لماذا سجلت السعودية أعلى مستوياتها في الصادرات غير النفطية خلال يونيو الماضي؟

أعلنت المملكة العربية السعودية الأحد الماضي، تسجيل أعلى مستوى تاريخي لها في الصادرات غير النفطية على المستوى الشهري.

وسجلت الصادرات غير النفطية للسعودية 23.5 مليار ريال خلال يونيو الماضي، بواقع 21 مليار ريال للتصدير و2.5 مليار ريال لإعادة التصدير، لتتجاوز أعلى رقم كانت قد سجلته خلال العام الماضي في أشهر مارس وأبريل ومايو والذي بلغ 20 مليار ريال.

 

أسباب ساعدت على تحقيق هذا الرقم التاريخي

ومن جانبه أكد “بندر الخريف” وزير الصناعة والثروة المعدنية، أن هذا الرقم القياسي يأتي تكليلا لجهود المملكة في تذليل الكثير من العقبات أمام المصدرين ضمن خطة النهضة الشاملة، لافتا إلى مواصلة تلك الجهود للمزيد من التنمية في مجال الصادرات غير النفطية.

وكانت المملكة قد أعلنت العديد من التعديلات على اللائحة التنظيمية للوكلاء البحريين، بهدف دعم المصدرين والقطاع الصناعي الوطني عبر توفير الحاويات لمقابلة الطلب وإمداد السوق بالعدد الوفير منها.

وشهدت التعديلات أيضا تقديم العديد من التسهيلات، أبرزها تخفيض الضمان البنكي لصالح إدارة الميناء المراد مزاولة النشاط به بنسبة 75%، ليصبح 133 ألف دولار أمريكي بما يعادل 500 ألف ريال بدلا من 533 ألف دولار أي ما يعادل مليوني ريال.

وتتضمن اللائحة الجديدة العديد من البنود الأخرى، مثل إلزام الوكلاء البحريين المرخص لهم بمزاولة نشاط أعمال الوكالات البحرية بإعادة الحاوية خلال 7 أيام من تاريخ تفريغها من ظهر السفينة، بدلا من 10 أيام في اللائحة السابقة.

وجاءت الصين في المرتبة الأولى للوجهات التي تصدر لها السعودية في يونيو الماضي، بقيمة 3 مليارات ريال تليها الإمارات بقيمة 2.8 مليار ريال، ثم بلجيكا بـ 1.3 مليار ريال، يليها الهند بقيمة 1.2 مليار ريال، ثم البحرين بـ 1.1 مليار ريال

أبرز الوجهات التصديرية للمملكة والمنتجات غير النفطية التي تتميز بها

وجاءت الصين في المرتبة الأولى للوجهات التي تصدر لها السعودية في يونيو الماضي، بقيمة 3 مليارات ريال تليها الإمارات بقيمة 2.8 مليار ريال، ثم بلجيكا بـ 1.3 مليار ريال، يليها الهند بقيمة 1.2 مليار ريال، ثم البحرين بـ 1.1 مليار ريال.

ومن أبرز المنتجات غير النفطية تصديراً، منتج البولي بروبلين، حيث بلغت قيمة صادراته خلال يونيو الماضي 2.3 مليار ريال، ومنتج ألواح الزجاج بقيمة 470 مليون ريال.

ومن جانبه أرجع “مشاري القويزياني” مدير عام بيئة التصدير بهيئة تنمية الصادرات السعودية، ارتفاع الصادرات غير النفطية خلال يونيو 2021، إلى زيادة الطلب العالمي بعد التعافي من جائحة كورونا، وبدء تعافي الطاقات الإنتاجية في الصين والهند وغيرها من الدول الكبرى.

  • مشاركة
سلسلة: #لماذا

المصدر: العربية | التاريخ : 29 أغسطس 2021

المصدر: الشرق الأوسط | التاريخ : 30 أغسطس 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة