السطر الأخير في رواية سياسية امتدت 7 عقود.. مهاتير محمد يخسر الانتخابات البرلمانية الماليزية

خسر السياسي الماليزي مهاتير محمد، لأول مرة في الانتخابات البرلمانية منذ 53 عامًا، ما يعني انتهاء مسيرته السياسية التي استمرت 7 عقود.

فشل مهاتير البالغ من العمر 97 عامًا، والذي شغل منصب رئيس وزراء ماليزيا لأكثر من عقدين في فترتين، في الاحتفاظ بمقعده البرلماني في دائرة جزيرة لانكاوي، حيث حل في المركز الرابع في معركة من 5 محاور.

وفاز بالمقعد محمد سحيمي عبد الله، مرشح تحالف البريكاتان، الذي يقوده رئيس وزراء سابق آخر هو محي الدين ياسين.

كانت هذه أول خسارة لمهاتير في الانتخابات منذ عام 1969.

يقود مهاتير ائتلافًا تعهد بإسقاط حكومة باريسان الوطنية الحالية بسبب مزاعم بالفساد.

لكن تحالفه لا يعتبر منافسًا رئيسيًا، حيث يواجه باريسان تحالفين رئيسيين آخرين – كتلة محي الدين والآخر بقيادة منافس مهاتير منذ فترة طويلة أنور إبراهيم.

وقال مهاتير لرويترز في مقابلة هذا الشهر إنه سيتقاعد من السياسة إذا خسر.

وأوضح: “لا أرى نفسي ناشطًا في السياسة حتى أبلغ من العمر 100 عام. الشيء الأكثر أهمية هو نقل تجربتي إلى القادة الأصغر سنًا في الحزب”.

للمرة الرابعة في نوفمبر.. لماذا استدعت تسلا 321 ألف سيارة كهربائية؟

حدث في هذا اليوم.. “كولومبس” ينزل على جزيرة “بورتوريكو”.. وتأسيس جامعة “وارسو”

كأنك لم تدخن أبدًا.. الإقلاع في هذا السن يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%

  • مشاركة

المصدر: reuters


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة