العلم_بالأرقام

دراسة: معدلات اكتئاب وتوتر المجتمع السعودي ارتفعت خلال جائحة كورونا

</p>

أكدت دراسة علمية، أجراها فريق بحثي من جامعة الملك سعود ممثلاً بكرسي سابك لأبحاث وتطبيقات الصحة النفسية برئاسة الدكتور أحمد بن نايف الهادي، وعضوية كل من الدكتورة خلود بنت محمد المنصور والدكتور محمد بن عبدالرحمن العرابي، أن جائحة كورونا ساهمت في رفع معدلات الاكتئاب والقلق والتوتر لدى المجتمع السعودي.

وتفصيلاً، أوضح رئيس الفريق البحثي، الدكتور أحمد الهادي، لـ”سبق” أن الدراسة تهدف لقياس الأثر النفسي لجائحة كورونا (كوفيد-19) على المجتمع السعودي. وقد تم نشر هذه الدراسة في مجلة BMC Psychiatry المتخصصة في الطب النفسي.

وأكد الدكتور “الهادي” أن نتائج الدراسة أظهرت أن لجائحة كورونا أثرًا نفسيًّا على المشاركين في الدراسة. علمًا بأن جمع البيانات كان خلال الأسابيع الأولى من الجائحة، وتحديدًا في شهر إبريل 2020م.

وكان الأثر النفسي من متوسط إلى شديد خلال فترة الجائحة؛ إذ بلغت نسبة أعراض الاكتئاب 21 %، وأعراض القلق 18 %، وأعراض التوتر 13 %، وهي نسب أعلى من المعدل المعتاد في المجتمع.

وتابع: أظهرت الدراسة أيضًا أن معدل الاكتئاب والقلق والتوتر واضطراب النوم كان أعلى في الفئة الأصغر سنًّا من عينة الدراسة، وفي الإناث أكثر من الذكور، وكذلك أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون اضطرابات نفسية قبل الجائحة.

أكد الباحثون أهمية قيام الجهات المعنية بالصحة النفسية بالاستفادة من هذه الدراسة والدراسات المماثلة لعمل خطة مدروسة لمواجهة الأثر النفسي أثناء الأزمات.

وأوضحت الدراسة أن هناك علاقة قوية بين عدم تحمُّل المجهول الذي له دور كبير في تطور الأعراض النفسية والاكتئاب والقلق والتوتر واضطراب النوم، وكذلك أثبتت الدراسة وجود علاقة أيضًا بين استراتيجيات المواجهة مثل الإنكار ولوم الذات والاضطرابات النفسية.

وأكد الباحثون أهمية قيام الجهات المعنية بالصحة النفسية بالاستفادة من هذه الدراسة والدراسات المماثلة لعمل خطة مدروسة لمواجهة الأثر النفسي أثناء الأزمات.

يُذكر أن المجلة العلمية الناشرة للبحث تُعتبر من أفضل المجلات المتخصصة في الطب النفسي، ويبلغ معامل التأثير لها 3.6، وضمن قائمة مجلات الـ ISI لنخبة المجلات العلمية.

  • Share

Resource name: سبق | Date : 3 أغسطس 2021


Leave a comment

Your email address will not be published.

*

Similar articles