#افهمها_صح

أفضل 5 طائرات قتالية مُسيرة (بدون طيار) في 2021

بسبب فاعليتها القوية ودقتها بالإضافة للتكلفة المنخفضة مقارنة بالطائرات المعتادة وتقليل المجهود وعدم التضحية بالطيارين، أدخلت العديد من البلدان نوعًا واحدًا أو أكثر من المركبات الجوية غير المأهولة (UAVS) للمراقبة والاتصالات، وبعضها لديه طائرات بدون طيار جاهزة للقتال. ستقوم الطائرات بدون طيار الآن بتنفيذ غالبية العمليات الجوية، بما في ذلك استخدام صواريخ جو – أرض أو القنابل الموجهة بالليزر. أو حتى القدرة الجوية التجريبية التي تثير التساؤل بخصوص المقارنة بينها وبين الطائرات المعتادة.

1- XQ-58 VALKYRIE

هذه الطائرة الأمريكية هي الخطوة المنطقية التالية في تطور الطائرات بدون طيار المصممة لتكون بمثابة دعم للطائرات المقاتلة التي تعتمد إما على التحكم المباشر في نظرائها المأهولة أو على متن الطائرة
يمكنها استكشاف ساحة المعركة والاشتباك مع العدو والتضحية بنفسها لحماية الجنود
الجزء الأكثر إثارة للإعجاب هو السعر إذ من المفترض أن تكلف الطائرة بدون طيار 2 مليون دولار لكل منها مع صواريخ كروز ولا شيء تقريبًا مقارنة بالطائرات المقاتلة الفعلية التي تكون تقريبًا بنفس قدرة المقاتلات الاعتيادية ولكنها رخيصة وسهلة الاستبدال مما يسمح بإنتاج أسراب منها.

DASSAULT NEURON -2

تأتي هذه الطائرة التابعة للشركة الفرنسية في المرتبة الثانية في قائمة أفضل الطائرات بدون طيار أو الطائرات المُسيرة
والتي هي نتاج دعم من عدة دول الهدف منه إنشاء طائرة بدون طيار ذاتية التحكم يمكن أن تعمل في وسط مناطق القتال عالية الخطورة بينما تعمل من أجل غرض أساسي هو استكشاف احتمال تسليم ما يصل إلى طنين من المواد المتفجرة في مناطق التهديد الشديد والعمل في تعاون مستقل مع الطائرات المأهولة مثل طيار مخلص.

 

المركبة الجوية الروسية القتالية الثقيلة غير المأهولة التي كانت قيد التطوير منذ عام 2011 على الأقل من قبل شركة Mikoyan و Sukhoi كمشروع طائرات من الجيل السادس بحلول عام 2025، من المتوقع أن تدخل الخدمة قريبًا، ومن مميزاتها أنها يمكن أن تحمل ما يقرب من ثلاثة أطنان من الأسلحة

3- OKHOTNIK B

في المرتبة الثالثة تأتي هي المركبة الجوية الروسية القتالية الثقيلة غير المأهولة التي كانت قيد التطوير منذ عام 2011 على الأقل من قبل شركة Mikoyan و Sukhoi كمشروع طائرات من الجيل السادس بحلول عام 2025، من المتوقع أن تدخل الخدمة قريبًا، ومن مميزاتها أنها يمكن أن تحمل ما يقرب من ثلاثة أطنان من الأسلحة ولديها نطاق تشغيلي يصل إلى 6000 كيلومتر. 1000 كيلومتر في الساعة.

4- GJ-11 (SHARP SWORD)

في المرتبة الرابعة تأتي هذه الطائرة الصينية التي حلقت في السماء لأول مرة عام 2013 وسط موجة فخر من الجانب الصيني بقدرتها الفائقة على الاختراق العميق مما يشير إلى وجود حجرة أسلحة داخلية كبيرة والقدرة على توصيل الذخائر الموجهخة بالليزر والتي من المحتمل أن تشبه أداء الطائرات “الشبحية” المماثلة، خاصة وأن هذه الطائرة يتم تشغيلها بواسطة محرك توربوفان واحد ولها جناحين بطول 14 مترًا مع فتحة أسلحة داخلية وفوهة دفع خفية للمهام الدقيقة، كذلك تشمل قدراتها الاستطلاع الجوي والاشتباك المباشر في المهام القتالية.

5- X-47B

مركبة جوية قتالية بدون طيار تم تصميمها للعمليات القائمة على حاملات الطائرات، تستحق X-47 ذكرها بسبب ميزاتها وقدراتها الرائعة، ومن المرجح أن يبلغ مدى سلسلة x47 المستقبلية 3900 كيلومتر بسرعة دون سرعة الصوت

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: autojournalism | التاريخ : 5/ 4/ 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة