#افهمها_صح

لقاح كورونا بالإجبار.. قرار شركات أمريكية لعودة الموظفين للعمل من المكاتب

قررت شركات أمريكية بارزة، من بينها غوغل وفيسبوك، إجبار الموظفين الراغبين بالعودة للعمل في المكاتب على تلقي لقاح فيروس كورونا، انسجاماً مع تحرك الهيئات الحكومية الأمريكية لمواجهة تزايد الإصابات بسلالة “دلتا”.

وكتب المدير العام لشركة غوغل، ساندار بيشاس، على مدونته يقول: “كل من يأتي إلى مكاتبنا عليه الحصول على اللقاح. قررنا تنفيذ هذه السياسة في الولايات المتحدة في الأسابيع المقبلة، وسنوسعها إلى مناطق أخرى من العالم في الأشهر المقبلة”.

وأعلنت شركة فيسبوك عن سياسة مشابهة، إذ قالت نائبة رئيس الشركة، لوري غولر: “كل من يزور مكاتبنا في الولايات المتحدة لابد أن يكون حاصلاً على اللقاح”، مضيفة أن فيسبوك ستنظر في قضية الذين لا يمكنهم الحصول على اللقاح لأسباب طبية.

وأفادت تقارير إعلامية بأن شركة نتفليكس فرضت أيضاً التطعيم على جميع العاملين بمواقع الإنتاج التابعة لها في الولايات المتحدة.

وتبدأ الإجراءات في مواقع الشركة في الولايات المتحدة على أن يتم توسيعها على المستوى العالمي لتشمل جميع العاملين في نتفليكس من أطقم التصوير والممثلين ومحيطهم المباشر البالغ عددهم 144 ألفا.

شركات أمريكية بارزة من بينها غوغل وفيسبوك قررت إجبار الموظفين الراغبين بالعودة للعمل في المكاتب على تلقي لقاح فيروس كورونا، انسجاماً مع تحرك الهيئات الحكومية الأمريكية لمواجهة تزايد الإصابات بسلالة “دلتا”

ولكن الممثل شون بن دعا إلى توسيع إجبارية التلقيح لتشمل جميع العاملين وليس الممثلين ومحيطهم المباشر. وقال إنه لن يعود إلى تصوير حلقات مسلسل غازليت إلا إذا تلقى الجميع اللقاح ضد فيروس كورونا.

ويعتقد أن شركة أبل قررت هي الأخرى العودة إلى فرض إجراء ارتداء الكمامة داخل جميع متاجرها في البلاد.

وأثارت هذه الخطوات المتزامنة قلق المعارضين لإجبارية التطعيم. وحذر عدد من النقابات من المساس بالحريات الشخصية.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إدارته تدرس إجبارية التلقيح على الموظفين في الإدارات الحكومية الاتحادية البالغ عددهم مليونين.

وأعلنت ولاية كاليفورنيا ومدينة نيويورك أن العاملين في الإدارات الحكومية مخيرون بين التلقيح أو الخضوع لاختبارات الإصابة بفيروس كورونا أسبوعيا.

ولكن العديد من النقابات والمجموعات المعارضة للتلقيح الإجباري انتقدت هذه الإجراءات معللة موقفها بأنها انتهاك للحريات الشخصية.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: BBC News Arabic | التاريخ : 29 يوليو 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة