#افهمها_صح

كيف تؤدي سماعات الأذن إلى فقدانك السمع بمرور الوقت؟

يفضل الكثيرون الاستماع إلى الموسيقى أو البودكاست عبر سماعات الرأس أو الأذن بصوت عالٍ، هذا السلوك ربما يتسبب في أضرار جسيمة مستقبلاً، فوفقًا لدراسة حديثة، يمكن أن تؤثر المستويات العالية من الضوضاء على فقدان السمع في المستقبل.

وبحسب تقرير لـ Healthline، قد يكون الأطفال والمراهقون والشباب معرضون للخطر بشكل خاص إذا كانوا يستمعون غالبًا إلى ساعات طويلة من الموسيقى يوميًا بمستويات تتجاوز 70 ديسيبل وهو متوسط ​​التعرض للضوضاء في اليوم الذي أوصت به معاهد الصحة الأمريكية NIH.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي 50% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عامًا معرضون لخطر فقدان السمع بسبب التعرض الطويل والمفرط للأصوات العالية كالموسيقى.

استخدام النظام الصوتي الشخصي هو المصدر الرئيسي للتعرض للضوضاء الترفيهية بين مجتمعات الشباب، لكن عندما يبلغون منتصف العمر ، ربما في أوائل الأربعينيات، سيعانون من صعوبة في السمع مثل أجدادهم الآن في السبعينيات والثمانينيات من العمر.

وذكر التقرير أن كثيرين لا يدركون أن فقدان السمع الكبير ليس جزءًا من الشيخوخة الصحية الطبيعية، ولكنه ناتج إلى حد كبير عن الضوضاء.

خطر التدهور المعرفي

بالإضافة إلى فقدان بعض القدرة على التواصل، فقد ارتبط ضعف السمع بالتدهور المعرفي، وكشفت دراسة أجريت عام 2011 أنه مقارنة بمَن لا يعانون من ضعف السمع، فإن أولئك الذين يعانون من ضعف السمع كانوا معرضين لخطر الإصابة بالخرف.

وقالت ماري إل كارسون أخصائية السمع إن هناك بعض الدراسات تُظهر أن علاج ضعف السمع بالمعينات السمعية يقلل من مخاطر التدهور المعرفي والخرف.

لذا فالوقاية خير من العلاج وعلى الجميع البدء بالالتزام بعادات صحية أفضل للسمع الآن استثمارًا في صحتنا على المدى الطويل، ليس فقط من خلال منع فقدان السمع، ولكن أيضًا لتقليل المخاطر من التدهور المعرفي والخرف مع التقدم في العمر .

نصائح لحماية السمع

حافظ على الصوت عند 70 ديسيبل

الأصوات عند 70 ديسيبل أو أقل – حتى بعد التعرض الطويل – من غير المرجح أن تسبب فقدان السمع، بينما التعرض الطويل أو المتكرر للأصوات عند 85 ديسيبل أو أعلى يمكن أن يسبب فقدان السمع.

بالنسبة للأجهزة، من الصعب معرفة عدد الديسيبل، لذلك يُنصح بالاستماع عند مستوى 50%، بالإضافة إلى تقليل وقت الاستماع.

استخدم تطبيق مقياس مستوى الصوت

هناك العديد من تطبيقات مقياس مستوى الصوت المجانية أو غير المكلفة، والتي تساعد على تحديد مدى ضجيج بيئتك، وسيساعد تطبيق عداد الصوت على الهاتف الذكي المرء على معرفة ما هو مرتفع وما هو غير ذلك.

ارتدِ واقيات للسمع

توجد العديد من أنواع حماية السمع المصممة لحمايتك من الضوضاء المحيطة بك، ويمكن أن تأتي تلك الحماية في أشكال عديدة مثل غطاء للأذنين والسدادات العادية أو تلك غير مخصصة قابلة لإعادة الاستخدام.

تعرف على العلامات التحذيرية لفقدان السمع

العلامات الأولى الأكثر شيوعًا لفقدان السمع تشمل صعوبة السمع في البيئات الصاخبة والشعور وكأنك تسمع الناس، لكنك لا تستطيع فهم ما يقال، كما أن طنين الأذن غالبًا ما يكون أيضًا علامة مبكرة على تلف الجهاز السمعي وعلامة تحذير لفقدان السمع.

افحص سمعك بانتظام

إذا كان عمرك يزيد عن 50 عامًا أو تتعرض للضوضاء بمستويات غير آمنة، يُوصى بفحص سمعك سنويًا.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: Healthline


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة