#افهمها_صح

أكثر الدول إنتاجًا للغذاء في العالم

على الرغم من أن الغذاء هو أحد المنتجات الاقتصادية الأساسية للدول، إلا أن عددًا قليلًا فقط من البلدان يتفوقون في الإنتاج الزراعي. وتتطلب معظم السلع الزراعية مساحة كبيرة من الأرض، وهو ما تمتلكه البلدان شاسعة المساحات.

تحتل 4 من البلدان المهيمنة في إنتاج الغذاء في العالم – الصين والهند والولايات المتحدة والبرازيل – مرتبة ضمن البلدان العشرة الأولى في العالم من حيث إجمالي المساحة الجغرافية.

الصين

ليس من المستغرب أن الصين هي واحدة من أكبر منتجي ومستوردي ومستهلكي المنتجات الغذائية في العالم، فبينما معظم أراضي الصين جبلية أو قاحلة، فإن التربة الغنية في المناطق الشرقية والجنوبية منتجة للغاية، ولدى الصين واحدة من أكبر القوى العاملة في العالم، وتقدر بعض المصادر أن قوتها العاملة على وجه التحديد لإنتاج الغذاء قد تصل إلى 315 مليون عامل.

تعد الصين واحدة من أكثر منتجي قائمة الأطعمة المهمة كالأرز والقمح والبطاطس، والخيار والطماطم والعنب، والتفاح والخوخ والبطيخ.

الهند

بينما تعد الهند واحدة من أكبر منتجي الأغذية في العالم، فإن إنتاجيتها الزراعية أقل بكثير مما هي عليه في الصين أو الولايات المتحدة أو البرازيل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من مواطني الهند فقراء لدرجة أنهم لا يستطيعون شراء الطعام الذي ينتجونه، وقد كانت هناك خطوات كبيرة في هذا القرن مع صعود الاقتصاد الهندي، لكن العديد من الخبراء قلقون من أن عدد السكان الهنود ينمو بوتيرة أسرع من الاقتصاد.

بينما تعد الهند واحدة من أكبر منتجي الأغذية في العالم، فإن إنتاجيتها الزراعية أقل بكثير مما هي عليه في الصين أو الولايات المتحدة أو البرازيل

الولايات المتحدة

تمتلك الولايات المتحدة أحد أكثر أنظمة إنتاج الغذاء كفاءة، وعلى الرغم من وجود قوة عاملة أصغر بكثير من الصين، فإن إجمالي الإنتاج الزراعي الأمريكي يكاد يصل إلى الصين.

ينتشر إنتاج الغذاء في معظم أنحاء البلاد، ولكن أكبر الولايات المنتجة للغذاء وفق إحصائيات عام 2018 التي أعلنتها وزارة الزراعة الأمريكية كانت على النحو التالي:

كاليفورنيا، آيوا، تكساس، نبراسكا، مينيسوتا، إلينوي، كانساس، شمال كارولينا، ويسكونسن، إنديانا.

أكثر الصادرات شعبية من الولايات المتحدة هي الذرة وفول الصويا والقمح، كما تشمل الصادرات الشائعة الأخرى: اللوز والقطن والبطاطس والدجاج.

البرازيل

تركز الاقتصاد البرازيلي تاريخيًا على الزراعة، ولا سيما قصب السكر، ويستخدم ما يقرب من 34٪ من إجمالي مساحة الأراضي البرازيلية كأراضي زراعية، لإنتاج البن وقصب السكر وفول الصويا والذرة.

وتعد البرازيل أيضًا منتجًا رئيسيًا للبرتقال والأناناس وجوز الهند بفضل مناخها الدافئ والصديق للفاكهة، وتحتل البلاد أيضًا مرتبة عالية في إجمالي إنتاج لحوم البقر.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: investopedia | التاريخ : 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة