#حكايات_تاريخية

منحوتات الجمال.. هل السعودية بها أقدم نقوش حيوانية في العالم؟

ذكرت دراسة حديثة أن سلسلة من المنحوتات على شكل جمال منحوتة على وجوه صخرية في السعودية، من المرجح أن تكون أقدم نقوش حيوانية على نطاق واسع في العالم.

عندما تم اكتشاف المنحوتات لأول مرة في عام 2018، قدر الباحثون أنها تم إنشاؤها منذ حوالي 2000 عام، مستندا إلى تشابهها مع النقوش البارزة في مدينة البتراء القديمة الشهيرة في الأردن.

لكن دراسة حديثة تشير إلى أن عمر الإبل يتراوح بين 7000 و 8000 سنة.

يعد تقادم المنحوتات الصخرية تحديًا للباحثين على عكس رسومات الكهوف، على سبيل المثال، لا توجد غالبًا مادة عضوية لأخذ عينات منها. الفن الصخري بهذا الحجم نادر أيضًا في المنطقة.

كيفية تحديد عمر وتاريخ المنحوتات

قام الباحثون، الذين نشروا النتائج التي توصلوا إليها في مجلة العلوم الأثرية، بتقييم أنماط التعرية، وتحليل علامات الأدوات، واختبار عظام الحيوانات الموجودة في الموقع لتحديد تاريخ جديد لإنشاء المنحوتات.

فعمرهم يجعلهم أكبر من تلك المعالم القديمة مثل ستونهنج (5000 عام) أو أهرامات الجيزة (4500 عام). بل إنها تسبق استئناس الإبل، التي كانت عاملاً محفزًا للتنمية الاقتصادية في المنطقة.

ليس من الواضح سبب إنشاء تماثيل الجمال، لكن الباحثين اقترحوا أنه كان من الممكن توفير نقطة التقاء للقبائل البدوية، كما أشاروا إلى صعوبة صنع مثل هذه الأعمال منذ آلاف السنين

في وقت إنشائها، بدت المملكة العربية السعودية مختلفة تمامًا، حيث كانت سهول من العشب تنتشر فيها البحيرات بدلاً من الصحاري الحالية.

ليس من الواضح سبب إنشاء تماثيل الجمال، لكن الباحثين اقترحوا أنه كان من الممكن توفير نقطة التقاء للقبائل البدوية، كما أشاروا إلى صعوبة صنع مثل هذه الأعمال منذ آلاف السنين.

العديد من النقوش عالية فوق الأرض، مما يعني أنه كان على نحاتيهم بناء سقالات لإنشائها.

  • مشاركة

المصدر: BBC | التاريخ : 15 سبتمبر 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة