#افهمها_صح

تعويم سفينة بعد جنوحها في الممر الملاحي لقناة السويس

نجحت البحرية المصرية اليوم الخميس، في تعويم سفينة بعد جنوحها في المجرى الملاحي لقناة السويس.

واستطاع الأسطول المصري التدخل سريعًا لتحريك السفينة الجانحة قبل تفاقم الوضع.

حركة الملاحة تتعطل بشكل جزئي

وأكدت وسائل إعلام محلية في مصر أن جنوح السيفنة التي كانت ترفع علم “بنما” أدى لتعطيل الحركة الملاحية بشكل جزئي في قناة السويس قبل أن يتدخل فريق من الخبراء والمختصين لمعالجة الأمر

ومن جانبه قال الفريق “أسامة ربيع” رئيس الهيئة العامة لقناة السويس إن السفينة الجانحة كانت متجهة إلى السودان ميناء “بورتسودان” تحديدًا، ويبلغ طولها 225 مترًا وعرضها 32 مترًا.

أفرجت السلطات المصرية عن السفينة البنمية “إيفر غيفن” وطاقمها بعد التوصل إلى تسوية مالية مع الشركة المالكة وشركة التامين

عبور 61 سفينة بإجمالي حمولات قدرها 3.2 مليون طن

وأكد “ربيع” عبور 61 سفينة للقناة اليوم الخميس وذلك من الاتجاهين بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.2 مليون طن، ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال 37 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 2 مليون طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر ٢٤ سفينة بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 1.2 مليون طن.

يذكر أن قناة السويس كانت قد شهدت واقعة جنوح لسفينة بنمية تسمى “إيفر غيفن” في مارس الماضي وأدت لتوقف الملاحة في القناة وإغلاقها لمدة 6 أيام، وهو ما أدى لتعطل سلاسل الإمداد العالمية، الذي نتج عنه رفع أسعار الشحن البحري، إضافة إلى تسببه في حدوث تقلبات في أسعار النفط، قبل أن تحاول معظم الدول الكبرى المساعدة في أعمال التعوييم لإعادة تشغيل الممر الملاحي الدولي.

وتسببت واقعة “إيفر غيفن” بخسائر ضخمة لهيئة القناة والتي قدرت بملايين الدولارات يوميًا، وهو ما دفع الهيئة لاحتجاز السفينة وطاقمها للمطالبة بتعويضات ضخمة عن الحادث.

وبالفعل أفرجت السلطات المصرية عن السفينة البنمية “إيفر غيفن” وطاقمها بعد التوصل إلى تسوية مالية مع الشركة المالكة وشركة التامين.

وتعد قناة السويس من أهم ممرات الملاحة العالمية ويمر من خلالها 15% من إجمالي حركة الملاحة حول العالم خاصة أنها أقصر طريق بحري يربط اسيا بأوروبا.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: العربية | التاريخ : 9 سبتمبر 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة