ما سر التجويف العملاق الذي ظهر فجأة في شيلي؟

بدأت دائرة الجيولوجيا والتعدين الوطنية في تشيلي تحقيقًا شاملاً في حفرة بالوعة ضخمة ظهرت في منطقة تييرا أماريلا في البلاد يوم السبت الماضي.

يبلغ عرض الحفرة 100 متر، وازداد اتساعًا خلال الأيام القليلة الماضية.

لم يتسن للسلطات التأكد من عمق الحفرة، لكنها تقدر العمق بما يزيد عن 64 مترًا، بحجم كتلة مكونة من 25 طابقًا.

تم اكتشاف التجويف بالقرب من منجم نحاس في صحراء أتاكما، والذي تديره شركة التعدين الكندية Lundin Mining Corporation، التي تدير مجمع تعدين النحاس Candelaria المفتوح منذ عام 2014.

تمتلك الشركة الكندية 80% من المنجم، بينما تمتلك شركة Sumitomo Corporation اليابانية نسبة 20% المتبقية.

لماذا ظهرت الحفرة؟

تعتقد السلطات أن الحفرة مرتبطة بمجمع كانديلاريا لتعدين النحاس، ويمكن أن تتسبب العديد من العوامل في ظهور بئر أو انخفاض مفاجئ في مستويات المياه من خلال الجفاف أو ضخ المياه الجوفية.

عندما تتعطل الصفات الكبيرة للأرض بالحفر في طبقات التربة، تتسرب المياه أو الضغط من المعدات الصناعية الثقيلة، وفي كثير من الأحيان، يتسبب هذا المزيج من العوامل في مثل هذه الحفرة.

قد يستمر نمو اتساعها لسحب المزيد من الماء، ويمكن أن تساهم في ظهور المزيد من الحفر القريبة.

نظرية أخرى تقول إن الحفرة قد تكون ناتجة عن عوامل تفجير مثل الديناميت، والذي يستخدم يوميًا في منطقة تييرا أماريلا.

حفرة غامضة تبتلع المياه من بحيرة أمريكية.. ما حقيقتها؟

بالصور .. أهم أحداث العالم في أسبوع

غير باقي البشر.. كيف يقيس الكوريون أعمارهم؟

  • مشاركة

المصدر: as


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة