#ماذا_بعد

ما هي القضايا التي تلاحق وريث Samsung؟

أتاحت وزارة العدل الكورية الجنوبية لنائب رئيس شركة Samsung للإلكترونيات، لي جيه يونج الإفراج المشروط، مما يعني أنه من المحتمل أن يغادر السجن يوم الجمعة، وذلك بعد توجيه Samsung نداءات عديدة للحكومة لإطلاق سراحه،لكن هناك قضايا أخرى تلاحق وريث Samsung، فما هي؟

 

الرشوة

في أغسطس 2017، قضى لي جيه يونج عامًا في السجن من عقوبة مدتها 5 سنوات، لاتهامه بتقديم رشوة لصديقة مقربة للرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك كون هيه، لكن وزارة العدل أصدرت بيانًا يوم الاثنين قالت فيه: “إن قرار منح نائب رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات الإفراج المشروط جاء نتيجة مراجعة شاملة لعوامل مختلفة مثل المشاعر العامة والسلوك الجيد أثناء الاحتجاز”.

دعَّم الإفراج المشروط عن لي جيه يونج القلق من عدم اتخاذ قرارات استراتيجية رئيسية في شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة.

الاحتيال والتلاعب

في سبتمبر 2020، اتُهم بممارسة معاملات غير عادلة، والتلاعب في أسعار السوق، والاحتيال المحاسبي، أثناء اندماج  Samsung C&T Corp مع Cheil Industries، عام 2015، والذي بلغت قيمته 8 مليارات دولار، لكن نفى “لي” هذه الاتهامات، ودافع محاموه عنه بأن الاندماج وشروطه اندرج ضمن النطاق الطبيعي لقرارات العمل.

تكثر تعقيدات هذه القضية وتأجيلاتها بسبب جائحة كورونا، لكن بالنسبة إلى الخبراء القانونيين، إذا تمت إدانة لي، فإنه قد يتم إرساله إلى السجن، وسيعتمد حكم المحكمة على تقييمها لمقدار الأموال التي حصل عليها المدعى عليه.

 

استخدام أدوية بشكل غير قانوني

في أواخر يونيو 2020، أمرت محكمة منطقة سيول المركزية بضرورة محاكمة وريث Samsung للرد على اتهامه بالاستخدام غير القانوني للمهدئات.

وفي هذا الصدد، قال محامي “لي” إن الدواء لم يكن غير قانوني لأنه كان جزءًا من العلاج في المستشفى، وقد أوصت لجنة مستقلة سابقًا بالتوقف عن التحقيق معه بشأن هذه المسألة.

  • مشاركة
سلسلة: #ماذا_بعد

المصدر: رويترز | التاريخ : 9 أغسطس 2021

المصدر:


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة