تفاصيل جريمة القتل المتهم فيها نجل الوزيرة المصرية نبيلة مكرم

وزيرة الهجرة المصرية
وزيرة الهجرة المصرية

بعد إعلان وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم عبيد، اتهام نجلها رامي في جريمة قتل بالولايات المتحدة، وتأكيد الوزيرة أن القضية منظورة أمام محكمة أمريكية ولم يصدر حتى الآن حكمًا قاطعًا، كشفت وسائل إعلام أمريكية تفاصيل الاتهام الموجه لنجل الوزيرة المصرية.

جريمة قتل مزدوجة

اتهم رامي هاني منير فهيم، نجل الوزيرة المصرية، نبيلة مكرم عبيد، البالغ من 26 عامًا، بتهمتي قتل، واستخدام سلاح والكذب على السلطات، في مدينة إيرفين بكاليفورنيا، يوم 19 أبريل الماضي.

فهيم متهم بطعن زميله في العمل، جريفين كومو البالغ من العمر 23 عامًا، وزميل كومو في الغرفة، جوناثان بام، صاحب الـ 23 عامًا، في شقتهما في أنهايم صباح الثلاثاء.

كومو، الذي تخرج لتوه من جامعة تشابمان العام الماضي، وعمل مع فهيم في شركة Pence لإدارة الثروات في مقاطعة أورانج.

تفاصيل الجريمة

يقول ممثلو الادعاء إن حارس أمن المبنى قابل فهيم على سطح المجمع السكني يوم الإثنين في منتصف الليل، قبل ساعات فقط من مقتل الرجال في حوالي الساعة 6:30 صباحًا، كما شوهد فهيم في الطابق الخامس، حيث كان كومو وزميله في شقتهما، صباح يوم الاثنين.

وذكرت وسائل الإعلام أن المحكمة العليا في مقاطعة أورانج كاونتي، بولاية كاليفورنيا ستبحث الاتهامات الموجهة ضد الشاب رامي فهيم، وهو نجل وزيرة الهجرة المصرية ويقيم بمدينة إيرفين، ويعمل في شركة كبرى لإدارة الثروات تملكها سيدة أعمال من أصل مصري، حيث اتهم بارتكاب جريمة قتل داخل مسكنه.

كان فهيم هو الشخص الثالث داخل شقة الضحايا عندما استجابت شرطة أنهايم لنداء بشأن احتمالية وجود شجار في موقع الحادث.

تم نقل رامي إلى المستشفى مصابًا بجروح، قبل أن يتم القبض عليه وتوجيه الاتهامات إليه، ولم تفرج السلطات عنه حتى الآن، وحددت المحكمة العليا الأمريكية جلسة 17 يونيو المقبل لمحاكمته.

الوزيرة تؤكد الواقعة

أكدت الوزيرة نبيلة مكرم صحة الخبر عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “لتكن إرادة الله.. أنا وأسرتي نتعرض لمحنة شديدة، وبنمر بوقت عصيب على إثر اتهام ابني بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأميركية، هذا الاتهام منظور أمام محكمة أميركية ولم يصدر به حكم قاطع حتى الآن”.

وأضافت “قيامي بواجباتي كوزيرة في الحكومة المصرية، لا يتعارض إطلاقا مع كوني أما مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها”، لافتة إلى أنه مهما كانت العواقب، “فإنني كوزيرة أتحمل مسؤوليتي كاملة تجاه منصبي ومقتضيات العمل به، وأفرق بشكل واضح بين ما هو شخصي وما هو عام”.

واختتمت: “كأم، أطلب منكم الدعاء لي ولأسرتي في هذه المحنة، وأدعو معكم لابني رامي وللضحية الذي لقي ربه”.

السلع المقلدة.. سوق ضخم يمول الجريمة

القضاء السعودي يدين 24 متهما بجريمة غسل أموال تبلغ 17 مليار ريال

ما العقوبة المتوقعة للمعتدي على ممرضة عسير؟

  • Share

Leave a comment

Your email address will not be published.

*