#حكايات_تاريخية

31 عامًا على غزو العراق للكويت.. ماذا حدث؟

في صباح 2 أغسطس 1990 اجتاحت القوات العراقية الأراضي الكويتية بسبب توترات سابقة، اتهمت فيها العراق الكويت بسرقة النفط من حقل الرميلة جنوبي البلاد العراقية وبناءً عليه طالبتها بتسديد ملياري يورو وإلغاء الديون التي اقترضتها العراق خلال حرب الخليج الأولى، رفضت الكويت هذه المزاعم وباءت كل محاولات الجامعة العربية للوساطة بين البلدين بالفشل كذلك عُلقت المحادثات بين البلدين

كان الهدف الخفي من الغزو الحصول على احتياطيات النفط الكويتية وإلغاء الديون بالإجبار واستعراض القوة العراقية في المنطقة، في 3 أغسطس دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة العراق إلى الانسحاب من الكويت.

وفي 6 أغسطس فرض المجلس حظراً عالمياً على التجارة مع العراق. و دفع غزو العراق والتهديد المحتمل الذي شكله بعد ذلك للمملكة العربية السعودية، أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم، الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا الغربية في الناتو إلى إرسال قوات إلى المملكة لردع هجوم محتمل، انضمت مصر والعديد من الدول العربية الأخرى إلى التحالف المناهض للعراق وساهمت بقوات في الحشد العسكري المعروف باسم عملية درع الصحراء، في غضون ذلك عزز العراق جيش احتلاله في الكويت إلى حوالي 300 ألف جندي

في 29 نوفمبر، أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارًا يجيز استخدام القوة ضد العراق إذا فشلت في الانسحاب بحلول 15 يناير 1991.

رفض صدام حسين سحب قواته من الكويت، التي أصبح يعاملها كمحافظة عراقية، مما استدعى تجمع 700000 جندي من الحلفاء، معظمهم من الأمريكيين في الشرق الأوسط لفرض الموعد النهائي

رفض صدام حسين سحب قواته من الكويت، التي أصبح يعاملها كمحافظة عراقية، مما استدعى تجمع 700000 جندي من الحلفاء، معظمهم من الأمريكيين في الشرق الأوسط لفرض الموعد النهائي.

في 16 يناير 1991 ، بدأت عملية عاصفة الصحراء التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق،  وضمت قوات من 32 دولة، بما في ذلك بريطانيا ومصر وفرنسا والمملكة العربية السعودية والكويت.

خلال الأسابيع الستة التالية، انخرطت قوات الحلفاء في حرب جوية مكثفة ضد البنية التحتية العسكرية والمدنية في العراق ولم تواجه مقاومة تذكر من القوات الجوية العراقية أو الدفاعات الجوية..

في 24 فبراير ، بدأ هجوم بري واسع للتحالف، وسرعان ما تم التغلب على القوات المسلحة العراقية والتي كانت ضعيفة الإمداد. بحلول نهاية اليوم، كان الجيش العراقي قد انهار فعليًا، وتم إنشاء قاعدة جوية أمريكية في عمق العراق. بعد أقل من أربعة أيام ، تم تحرير الكويت وطرد القوات العارقية خارج الأراضي الكويتية.

ليدخل بعدها العراق في نفق مظلم لم يخرج منه حتى الآن حتى بعد مرور أكثر من 18 عامًا على سقوط نظام صدام.

  • Share

Resource name: britannica


Leave a comment

Your email address will not be published.

*

Similar articles