#افهمها_صح

كيف تسبب رونالدو في خسائر بالمليارات لشركة مياه غازية؟

في المؤتمر الصحفي للمنتخب البرتغالي قبل مواجهة منتخب المجر في بطولة يورو 2020، ضمن الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات، أبعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو زجاجات شركة المياه الغازية العالمية “Coca Cola” من أمامه قبل أن يبدأ إجاباته على أسئلة الصحفيين.

مليارات الخسائر

بعد هذا التصرف انخفضت قيمة “Coca Cola” في حدود 4 مليارات دولار، وذلك لأن النجم البرتغالي الذي يلعب مع نادي يوفنتوس الإيطالي، يعرف بأنه من أشد المدافعين عن الحياة الصحية وليس من محبي المشروبات الغازية مثل Coca Cola.

عندما وصول رونالدو لمنصة المؤتمر الصحفي لتوضيح حالة منتخب بلاده واستعداداتهم قبل مباراة المجر الافتتاحية لليورو 2020، جلس المهاجم ثم دفع زجاجتين من المياه الغازية إلى جانب واحد، ثم رفع بوضوح زجاجة ماء داعيًا إلى أن شرب الماء أفضل من المياه الغازية.

انخفضت أسهم شركة “Coca Cola” من 56.10 دولارًا إلى 55.22 دولارًا على الفور تقريبًا بعد لفتة رونالدو، مما يعني أن قيمة الشركة انخفضت من 242 مليار دولار إلى 238 مليار دولار

تأثير كبير

كانت الرسالة شديدة الوضوح، بالإضافة إلى انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، كان لها تأثير على العالم المالي أيضًا، حيث انخفضت أسهم شركة “Coca Cola” الراعي الرسمي لبطولة الأمم الأوروبية في النسخة المؤجلة من العام الماضي، من 56.10 دولارًا إلى 55.22 دولارًا على الفور تقريبًا بعد لفتة رونالدو، مما يعني أن قيمة الشركة انخفضت من 242 مليار دولار إلى 238 مليار دولار.

ليست المرة الأولى

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها رونالدو ضد المشروبات الغازية ويدعو لعدم تناولها والالتزام بحياة صحية، بعد أن أخبر سابقًا كيف يحاول تجنب تناول ابنه لها.

قال رونالدو في الماضي: “يشرب ابني أحيانًا “Coca Cola” أو “Fanta” ويأكل رقائق البطاطس وهو يعلم أنني لا أحب ذلك”.

تأثير رونالدو بعد تصرفه لم يتوقف عند الأسهم العالمية، بل أحدث تأثيرًا على أرضية الملعب، حيث ساهم بهدفين في المباراة الافتتاحية لمنتخب بلاده وضمن 3 نقاط مهمة في مشوار بطل النسخة السابقة.

من المشهور عن رونالدو اتباعه نظامًا صحيًا ورياضيًا صارمًا للمحافظة على لياقته البدنية العالية، خاصة مع تقدمه في العمر، وهو الأمر الذي ضمن له الاستمرار في تحطيم الأرقام القياسية في كرة القدم، واللعب لدى أكبر الأندية العالمية.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: marca | التاريخ : 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة