#العلم_بالأرقام

خسائر الحرب العالمية الثانية

قد تكون الإحصائيات الخاصة بضحايا الحرب العالمية الثانية غير دقيقة، ويمكن فقط للولايات المتحدة والكومنولث البريطاني الاستشهاد بالأرقام الرسمية التي تظهر قتلى أو جرحى أو أسرى أو مفقودين للقوات المسلحة في الحرب العالمية الثانية.

خسائر الحرب العالمية الثانية

تختلف تقديرات إجمالي القتلى في الحرب العالمية الثانية في أي مكان من 35 إلى 60 مليونًا، وهو فرق إحصائي ليس بمستوى ضئيل.

ورغم أن العديد من الأرقام غير دقيقة، فإن أهميتها واضحة، إذ حدثت أكبر خسائر بشرية في أوروبا الشرقية، حيث فقدت بولندا ربما 20% من سكانها قبل الحرب، ويوغوسلافيا والاتحاد السوفيتي حوالي 10%.

وفي شرق آسيا، وصل عدد ضحايا المجاعة والأوبئة في الصين إلى الملايين، بالإضافة إلى ذلك، ملايين آخرين من الجنود والمدنيين الذين لقوا حتفهم في المعارك والقصف خلال الحرب العالمية الثانية.

أعداد القتلى في الحرب العالمية الثانية

خسر الاتحاد السوفيتي حوالي 27 مليون شخص خلال الحرب، بما في ذلك 8.7 مليون عسكري و19 مليون قتيل مدني، وكان الجزء الأكبر من القتلى العسكريين 5.7 مليون من أصل روسي، يليهم 1.3 مليون من أصل أوكراني. وتكبدت ألمانيا 5.3 مليون خسارة عسكرية، معظمها على الجبهة الشرقية وخلال المعارك الأخيرة في ألمانيا.

تختلف تقديرات إجمالي القتلى في الحرب العالمية الثانية في أي مكان من 35 إلى 60 مليونًا

من إجمالي عدد القتلى في الحرب العالمية الثانية، كان ما يقرب من 85% – معظمهم من السوفييت والصينيين – في جانب الحلفاء و15% على جانب المحور، ونتج العديد من القتلى عن جرائم حرب ارتكبتها القوات الألمانية واليابانية في الأراضي المحتلة.

قُتل ما يقدر بنحو 11 إلى 17 مليون مدني إما كنتيجة مباشرة أو كنتيجة غير مباشرة للسياسات الإيديولوجية النازية، بما في ذلك الإبادة الجماعية المنهجية لحوالي 6 ملايين يهودي خلال الهولوكوست بالإضافة إلى 5 إلى 6 ملايين من البولنديين العرقيين وغيرهم من السلاف، وغيرهم من الجماعات العرقية والأقليات.

قُتل مئات الآلاف من الصرب العرقيين، جنبًا إلى جنب مع الغجر واليهود، على يد الكرواتي المتحالف مع المحور في يوغوسلافيا، وارتُكبت عمليات القتل ذات الصلة بالانتقام بعد انتهاء الحرب مباشرة.

في آسيا والمحيط الهادئ، قُتل ما بين 3 ملايين وأكثر من 10 ملايين مدني، معظمهم من الصين، على أيدي قوات الاحتلال اليابانية. وكانت أكثر الفظائع اليابانية شهرة هي مذبحة نانكينغ، حيث تم اغتصاب وقتل ما بين 50 إلى 300 ألف مدني صيني.

  • مشاركة

المصدر: britannica

المصدر: lumenlearning


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة