#شخصيات

من هم وزراء الحكومة الانتقالية في أفغانستان؟

أعلنت حركة طالبان مساء أمس الثلاثاء، تشكيل حكومة انتقالية لتسيير أمور البلاد، وتضمنت الحكومة أبرز قيادات حركتي “طالبان” و”حقاني”.

وجاء التشكيل الذي أعلنته الحركة على النحو التالي :

الملا محمد حسن رئيسًا للوزراء

يعتبر الملا محمد حسن أخوند، أحد الزعماء المؤسسين الأقل شهرة في حركة طالبان، تعود أصوله إلى منطقة قندهار جنوبي أفغانستان، وهي المنطقة التي شهدت ظهور الحركة في تسعينييات القرن الماضي.

يعرف الملا محمد حسن بميله إلى الشؤون الدينية في الحركة أكثر من الأمور السياسية أو العسكرية، ويعتبر من أكثر المقربين لزعيم طالبان هبة الله أخوند زاده.

ويشغل الملا محمد حسن أخنود، منصب رئيس أعلى هيئة لصنع القرار في “طالبان” منذ 20 عامًا، ويتمتع بسمعة جيدة داخل الحركة.

عبد الغني برادر نائبًا لرئيس الوزراء

ولد “برادر” في ولاية أرزغان جنوبي أفغانستان، شارك في تأسيس “طالبان”، ومعروف بإهتمامه بالجوانب العسكرية، حيث يقال أنه قاتل إلى جانب الملا عمر الزعيم المؤسس.

يتمتع “برادر” بشعبية جيدة لدى مختلف الفصائل داخل الحركة، تولى منصب رئاسة المكتب السياسي للحركة، وقاد المفاوضات التي جرت مع الجانب الأمريكي والتي أنتهت لانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان.

 

درس نجل الملا عمر في المعاهد الإسلامية في باكستان، ولم يكن له أي وجود داخل الحركة حتى وفاة والده في عام 2015، ولكن سرعان ما سطع نجمه داخل الحركة في السنوات الأخيرة، وهناك إعجاب شديد به بين القيادات.

الملا محمد يعقوب وزيراً للدفاع

وقع الاختيار على الملا محمد يعقوب ليكون وزيرًا للدفاع، وهو الأبن الأكبر لزعيم الحركة ومؤسسها الأول الملا محمد عمر.

يتمتع الملا محمد يعقوب بثقل كبير داخل “طالبان”، وهو ما زاد فرصه لتولي هذا المنصب الحساس في الحكومة.

وبالرغم من صغر سنه ولكنه يتمتع بنفوذ كبير لكونه نجل مؤسس الحركة.

درس نجل الملا عمر في المعاهد الإسلامية في باكستان، ولم يكن له أي وجود داخل الحركة حتى وفاة والده في عام 2015، ولكن سرعان ما سطع نجمه داخل الحركة في السنوات الأخيرة، وهناك إعجاب شديد به بين القيادات.

سراج الدين حقاني وزيراً للداخلية

من أكثر الأسماء المثيرة للجدل بسبب خلافاته مع الولايات المتحدة الأمريكية، وهو نجل جلال الدين حقاني مؤسس شبكة “حقاني” التي حاربت الاتحاد السوفيتي في ثمانينيات القرن الماضي.

وكانت شبكة حقاني قد أعلنت تحالفها مع “طالبان” عام 1996، وتولى سراج الدين حقاني رئاسة الشبكة بعد وفاة والده، وعين نائبًا لطالبان في الوقت نفسه عام 2015.

أمير خان متقي وزيرًا للخارجية

يعتبر أمير خان متقي من أبرز قيادات حركة طالبان، حيث تدرج في العديد من المناصب، حيث تولى حقيبتي الإعلام والتعليم في 2001، كما حصل على عضوية مجلس طالبان الإقليمي عام 2007.

وكان “متقي” من أبرز القيادات المشاركة في مفاوضات انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من أفغانستان.

عبد الحق واثق رئيسًا لجهاز الاستخبارات

ولد عبد الحق واثق في منطقة “غزنة” الأفغانية عام 1971، شغل العديد من المناصب داخل حركة “طالبان”، منها نائب وزير المخابرات حتى عام 2001.

خليل حقاني وزيرًا للاجئين

خليل حقاني هو شقيق مؤسس شبكة “حقاني”، وعم نائب زعيم “طالبان” سراج الدين حقاني، ووقع عليه الاختيار لتولي واحدة من أكثر الوزارات حساسية.

  • Share

Resource name: asharq | Date : 7 سبتمبر 2021


Leave a comment

Your email address will not be published.

*

Similar articles