#ماذا_بعد

ماذا بعد رحيل ميسي ورونالدو.. هل سيهجر الجمهور الدوري الإسباني؟

الدوري الإسباني عُرف دائمًا بنجومه وأنه الموطن لأفضل لاعبي العالم، تحديدًا أفضل اثنين في العالم، مثل كريستيانو وميسي، إضافة إلى العديد من المواهب الشابة الأخرى.

رحيل ميسي إلى باريس سان جيرمان الذي زلزل الليجا، ومن قبله كريستيانو رونالدو، قلل كثيرًا من قيمة الدوري الإسباني الممتاز مرة أخرى، لكن لا يزال هناك الكثير من المميزات التي تجعل جماهير الكرة تقبل عليه لمتابعة مبارياته

المساواة

أصبح سباق المنافسة على لقب الدوري الإسباني مفتوحًا ومتاحًا للجميع، مع تضرر العملاقين برشلونة وريال مدريد ماديًا ورياضيًا، أما حامل اللقب أتلتيكو مدريد يريد الدفاع عن لقبه.

لا يمكن استبعاد أندية أخرى مثل إشبيلية من المنافسة على الدوري الموسم المقبل، خاصة بعد احتلالها مركزًا قريبًا من ثنائي الكلاسيكو وأتلتيكو

المواهب الشابة

رغم رحيل سيرجيو راموس وميسي هذا الصيف، وقبلهما رونالدو، فإن هناك الكثير من المواهب الشابة الواعدة، فالإسباني بيدري لاعب برشلونة أفضل مثال على ذلك، وسيبدأ موسمه الثاني في الليجا بعد أن لعب 73 مباراة الموسم الماضي ويستعد للعودة إلى التدريب بالفعل.

نجاحات منتظرة من الكبار

لا يزال هناك الكثير من لاعبي النخبة في إسبانيا، لكن هناك علامات استفهام معلقة على الكثير منهم، مثل ادين هازارد وجاريث بيل، فالجماهير والأندية تنتظر منهم نجاحات وأداء أفضل، قد تكون الصورة أفضل الأيام المقبلة.. الأمر نفسه ينطبق على التعاقدات الجديدة مثل سيرجيو أجويرو في برشلونة وإريك لاميلا في إشبيلية.

عودة الأندية التاريخية

عادت أندية رايو فاليكانو وريال مايوركا وإسبانيول مرة أخرى للدوري الموسم المقبل، وستبذل جهدًا مضاعفًا لتجنب الهبوط إلى القسم الثاني.. أيضًا ستقدم أندية خيتافي وليفانتي وإلتشي وكاديز مستويات أفضل للبقاء في الدوري.

نجوم وافدون

هناك الكثير من اللاعبين المنضمين للدوري الإسباني مؤخرًا، مثل ديفيد ألبا، ورودريغو دي بول، وممفيس ديباي، واريك غارسيا.

الوضع المادي لأندية الدوري الإسباني لم يعد مثلما كان عليه من قبل.. ورغم ذلك فإن أسماء مثل مبابي وهالاند ما زالت مرتبطة بالانتقال المحتمل إلى إسبانيا في المستقبل.

  • مشاركة
سلسلة: #ماذا_بعد

المصدر: ماركا | التاريخ : 9/ 8/ 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة