#لماذا

كيف تسبب “نيكولا تسلا” في توتر العلاقات بين صربيا وكرواتيا؟

ربما صُدم “نيكولا تسلا”، رائد التيار الكهربائي المتناوب، إذا عرف كيف يمكن أن يتسبب إرثه في حدوث خلاف بين الدول الأوروبية.

هدد البنك المركزي الصربي باتخاذ إجراء مع الاتحاد الأوروبي إذا وضعت جارتها كرواتيا المخترع الكبير الراحل على عملاتها المعدنية.

كرواتيا تريد وضع وجهه على عملاتها عندما تنضم إلى عملة اليورو في عام 2023.

لكن صربيا تطالب بذلك لها فقط، لأنه رأى نفسه صربيًا رغم أنه ولد فيما يعرف الآن بكرواتيا.

لفترة من الزمن، كان للمخترع الذي توفي عام 1943، أتباع قليلون يؤمنون بأفكاره، إلى أن تم تسمية شركة متخصصة في السيارات الكهربائية باسمه، وأصبح “إيلون ماسك” فيما بعد الرئيس التنفيذي لها.

قال البنك الوطني الكرواتي إنه سيضع المخترع في عملاته المستقبلية 50 و 20 و 10 سنتات، بعد استشارة الجمهور. وستطرح خطتها على الاتحاد الأوروبي في أكتوبر.

ورد البنك المركزي الصربي بالقول إن وضع تسلا على العملات الكرواتية يعني “اغتصاب” التراث الصربي.

لكن كرواتيا لن تتراجع، إذ قال نائب رئيس الوزراء بوريس ميلوسيفيتش – الذي ينتمي إلى العرق الصربي مثل تسلا – إنه “فخور وسعيد” بالخطة.

دفن رماد “تسلا” في صربيا، حيث يحمل مطار بلغراد اسمه، وكان وراء الاختراعات الحديثة الكبرى بما في ذلك جهاز التحكم عن بعد والإضاءة الفلورية.

لفترة من الزمن، كان للمخترع الذي توفي عام 1943، أتباع قليلون يؤمنون بأفكاره،  إلى أن تم تسمية شركة متخصصة في السيارات الكهربائية باسمه، وأصبح إيلون ماسك فيما بعد الرئيس التنفيذي لها.

  • مشاركة
سلسلة: #لماذا

المصدر: BBC | التاريخ : 27 يوليو 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة