#ماذا_بعد

ما الجديد الذي ستقدمه مايكروسوفت في إصدار ويندوز 11؟

في الشهر الماضي، تحدث رئيس مايكروسوفت ساتيا ناديلا عن أحد أهم تحديثات ويندوز في العقد الماضي، وتخطط الشركة اليوم لعرضها للجمهور في حدث يترقبه الجميع.

ويمكن أن يؤدي تحديث نظام التشغيل – الذي طُرح لأول مرة منذ 35 عامًا – إلى نمو إضافي في الإيرادات لثاني أكثر الشركات قيمة في العالم بعد آبل.

وكشف مصدر مطلع في تصريحات لـ CNBC أن الإصدار الذي تم تسريبه يحتوي على مجموعة متنوعة من التغييرات، وهذه أبرزها:

تغييرات في التصميم

من المتوقع أن يكون الإصدار الجديد يشبه نظام التشغيل Windows 10x الذي لم يتم إصداره للجمهور وكان مصمماً في الأصل للعمل على الحواسيب ذات الشاشة المزدوجة.

وجاء في Windows 10x زر البدء والأيقونات للبرامج المفتوحة في وسط شريط المهام في الجزء السفلي من الشاشة بدلاً من الجانب الأيسر ،وهو نفس التصميم المتوقع في ويندوز 11.

ويشتمل التصميم على رمز ويندوز جديد مكون من 4 مربعات متساوية الحجم، على عكس الرمز المستخدم في ويندوز 8 و10، وتحتفظ نوافذ التطبيقات الفردية بزوايا دائرية، بدلاً من الزوايا الحادة في ويندوز 10.

وتم تغيير الرسوم المتحركة التي يراها الأشخاص أثناء فتح النوافذ وإغلاقها، وتعرض قائمة “ابدأ” التطبيقات والملفات بطريقة تشبه نهج ويندوز 10 إكس، كما تم تجديد أصوات الإخطارات والإشعارات الأخرى.

الميزات الحديثة

جاء التصميم الذي تم تسريبه مع بعض الميزات الجديدة للمستخدمين، وتضمن تطبيق الإعدادات خيارًا لتمكين نظام التشغيل من تذكر مواقع النوافذ بناءً على اتصال الشاشة.

ويمكن أن يخفف ذلك من مشكلة واجهها الأشخاص مع فشل ويندوز في إعادة التطبيقات إلى تكوينها السابق عندما كان الأشخاص يستخدمون شاشات متعددة مع الحواسيب الخاصة بهم.

وستأتي الحواسيب بالشاشات العاملة باللمس بإعداد جديد يسمى Wake on Touch، فستتيح الميزة الموجودة على بعض الأجهزة المحمولة التي تتيح للمستخدمين تشغيل الشاشة بسرعة من خلال النقر على الشاشة عدة مرات.

تعزيز الأداء

أجرى بعض الأشخاص الذين قاموا بتثبيت إصدار ويندوز 11 الذي تم تسريبه اختبارات ووجدوا أن نظام التشغيل يقدم أداءً أسرع من أحدث إصدار من ويندوز 10 صدر في عام 2015.

وقدم الإصدار الجديد نتائج أفضل من ويندوز 10 في مجموعة متنوعة من المقارنات على حاسب سامسونج يعمل برقائق Intel Lakefield، وفقًا لتقرير صادر عن Hot Hardware.

متجر مجدد

قال ناديلا الشهر الماضي إن تحديث ويندوز سيفيد المطورين، فيمكنهم أن يعرضوا تطبيقاتهم للمستخدمين النهائيين في ويندوز عبر متجر تطبيقات مايكروسوفت.

وقالت الشركة بالفعل في أبريل إنها ستخفض نسبة الإيرادات التي تحتفظ بها لنفسها من مشتريات متجر التطبيقات، ويمكن لنظام ويندوز 11 أن يبني على ذلك.

واتخذت مايكروسوفت خطوات للسماح للمطورين باستخدام أنظمة التجارة التابعة لجهات خارجية للتطبيقات التي يرغبون في إدراجها في المتجر ، وتريد الشركة إفساح المجال لتطبيقات Win32 الكلاسيكية في المتجر دون الحاجة إلى تغييرات البرامج، حسبما أفاد Windows Central في أبريل.

  • مشاركة
سلسلة: #ماذا_بعد

المصدر: CNBC | التاريخ : 23-6-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة