#شخصيات

كيف جمع توماس إديسون مخترع المصباح الكهربائي بين العلم والثراء؟

توماس إديسون واحد من أعظم المخترعين الذين عرفتهم البشرية، وما يزال اسمه مقترناً إلى اليوم باختراعه الأشهر المصباح الكهربائي، وساعدته تلك الاختراعات على جني المال ليجمع بين العلم والثراء في آن واحد، لكن كيف كانت بدايته؟

ولد في 11 فبراير 1847 في ولاية أوهايو الأمريكية، ووالدته التي كانت معلمة مدرسة أول من غرس فيه حب العلم، فعلمته القراءة والكتابة والحساب.

منذ سن مبكرة، ظهر شغف إديسون وفضوله حول طبيعة كيفية عمل الأشياء، ورغم إصابته بمشاكل في السمع في سن الثانية عشرة بسبب الحمى القرمزية، لم يتغير شغفه بل رأى أنه أمر إيجابي لأنه ساعده على التركيز بشكل أفضل.

وتحلى بمهارات إدارية خاصة ظهرت في عمر 13 عامًا، حيث بدأ بيع الحلوى والصحف والخضروات في القطارات وحقق ربحًا قدره 50 دولارًا كل أسبوع، بعدها استطاع الحصول على وظيفة في ويسترن يونيون في بوسطن لتبدأ رحلته مع الاختراعات.

في سن الثانية والعشرين، حصل على براءة اختراعه الأولى لجهاز تسجيل الأصوات الكهربائي، ومن ثم انتقل في عام 1869 إلى مدينة نيويورك لمواصلة الاختراع.

اختراعات إديسون

حصل على براءة اختراعه الثانية لجهاز stock ticker machine، الذي بيع إلى ويسترن يونيون مقابل 40 ألف دولار، والذي كان مبلغًا ضخمًا خلال تلك الأيام، واستمرت الآلة في تحقيق مبيعات وعوائد حقوق ملكية فكرية إلى إديسون بحوالي 500 ألف دولار.

وبنى إديسون العديد من المعامل، حتى أنه أنفق 180 ألف دولار على بناء معمل ويست أورانج، ثم اخترع الفونوغراف أو مشغل الأسطوانات، الأمر الذي جذب الانتباه نحوه على نطاق واسع.

في وقت لاحق، كانت الشركة المملوكة لإديسون تحقق أكثر من مليون دولار سنويًا من مبيعات الفونوغراف. ووصلت إيراداتها في النهاية إلى 20 مليون دولار، أي ما يعادل 260 مليون دولار بالأرقام اليوم.

المصباح الكهربائي هو اختراعه الأكثر شهرة، وبعد عدة تجارب فاشلة فى عام 1879 ابتكر إديسون وفريقه أول مصباح كهربائي عملي باستخدام الخيط القطني واستمر المصباح في الإضاءة لمدة أربعين ساعة متواصلة وقام إديسون بعد ذلك بمحاولات ناجحة لإطالة مدة أنارته إلا أن المصباح الذى يستخدم الآن هو من تطوير شركة جنرال إلكتريك والذي يستخدم فتيل من معدن التنجستين القصيف بعد معالجة معقدة لإكسابه المرونة.

صافي ثروة إديسون

على الرغم من أنه كان على وشك الإفلاس عدة مرات في حياته، لكنه عندما توفى كان صافي ثروته في وقت وفاته في 31 أكتوبر 1931 نحو 12 مليون دولار، وهو ما يكافئ في الوقت الحاضر 170 مليون دولار.

  • مشاركة
سلسلة: #شخصيات

المصدر: OtakuKart | التاريخ : 1-6-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة