#افهمها_صح

تصميم رقائق حواسيب أسرع من البشر بالذكاء الاصطناعي

قالت جوجل إنها طورت برنامج ذكاء اصطناعي يمكنه تصميم رقائق الحاسوب بشكل أسرع من البشر، مشيرة إلى أن الرقاقة التي تستغرق أشهرًا لتصميمها يمكن أن تُنجز بالذكاء الاصطناعي في أقل من ست ساعات.

وأضافت – في ورقة بحثية – أنها استخدمت الذكاء الاصطناعي بالفعل لتطوير الإصدار القادم من رقائق Google TPU، والتي تُستخدم لتشغيل المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

على وجه التحديد، يمكن للذكاء الاصطناعي الجديد من جوجل تخطيط شكل الرقاقة، ويتضمن هذا التخطيط بشكل أساسي وضع مكونات مثل وحدات المعالجة المركزية ووحدات معالجة الرسومات والذاكرة على قالب السليكون، ويعد وضعها على هذه اللوحات الصغيرة أمرًا مهمًا لأنه يؤثر على استهلاك طاقة الرقاقة وسرعة المعالجة.

ويستغرق الأمر من البشر شهورًا لتصميم مخططات الرقائق هذه بالشكل الأمثل، لكن نظام التعلم المعزز العميق من جوجل يمكنه القيام بذلك بجهد ضئيل نسبيًا.

ويمكن للأنظمة المماثلة أيضًا هزيمة البشر في الألعاب المعقدة مثل Go وChess، في هذه السيناريوهات، يتم تدريب الخوارزميات على تحريك القطع التي تزيد من فرصها في الفوز باللعبة، ولكن في سيناريو الرقاقة، يتم تدريب الذكاء الاصطناعي على إيجاد أفضل مزيج من المكونات لجعلها فعالة من الناحية الحسابية قدر الإمكان.

في حين أن مصممي الرقائق البشرية عادةً ما يضعون المكونات في خطوط أنيقة، فإن الذكاء الاصطناعي من جوجل يستخدم نهجًا أكثر تشتتًا لتصميم رقائقه.

وأشار مهندسو جوجل في الورقة البحثية إلى أن النظام الجديد قد يكون له آثار كبيرة على قطاع أشباه الموصلات، وأشاد العلماء به باعتباره إنجازًا مهمًا من شأنه أن يساعد بشكل كبير في تسريع سلسلة التوريد.

ويرى خبراء أنه يجب مشاركة الخبرة الفنية على نطاق واسع للتأكد من أن النظام البيئي للشركات يصبح عالميًا حقًا، لافتين إلى أنه يجب أن تتأكد الصناعة من أن تقنيات توفير الوقت لا تؤدي إلى إبعاد الأشخاص ذوي المهارات الأساسية الضرورية.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: CNBC | التاريخ : 10-6-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة