“مانجا العربية” مجلة سعودية تقدم فنًا يابانيًا عالميًا بالتعاون مع وزارة التعليم

"مانجا العربية" مجلة سعودية تقدم فنًا يابانيًا عالميًا بالتعاون مع وزارة التعليم

“مانجا العربية” مجلة سعودية تقدم فنًا يابانيًا عالميًا بالتعاون مع وزارة التعليم
انطلق العدد الأول من مجلة “مانجا العربية للصغار” للأطفال واليافعين ما بين 10 و15 عامًا، وذلك في نسخة مطبوعة تقليدية، ونسخة أخرى إلكترونية عبر تطبيق رقمي باسم “مانجا للصغار”.
تقدم المجلة تجربة ممتعة وآمنة للقراء العرب والسعوديين، بتوفير المحتوى الراقي ذي اللغة العربية البسيطة، والحافل ببعض التعبيرات والكلمات السعودية، وتتوفر المجلة بنسختيها مجانًا للمدارس الابتدائية والمتوسطة في المملكة، في إطار التعاون مع وزارة التعليم السعودية.
دُشّنت المجلة بتاريخ الأحد 5 سبتمبر، في حفل بمدينة الرياض، حضره مثقفون وشخصيات اعتبارية.
فن عالمي يسترعي الانتباه  

 

حفل التدشين

يحظى فن المانجا اليابانية بشهرة عالمية، وبلغت قيمته في السوق اليابانية وحدها حوالي 5.77 مليار دولار أمريكي في 2020، لذا تمثل مجلة “مانجا العربية” خطوة طامحة في سبيل دعم وتمكين المحتوى العربي الإبداعي، كما قالت “جمانا الراشد” الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام “SRMG” في حفل تدشين المجلة.
ستوفر المجلة أيضًا صقلاً للمواهب المحلية، وتدريبها على أحدث التقنيات، إضافة إلى عقد الشراكات مع أبرز الناشرين المحليين والعالميين، فضلاً عن نشر ثقافة الخيال العلمي والواقعي، وتحفيز خيال إبداع الأجيال العربية.
نشر ثقافة القراءة بين الأطفال

أكّد الدكتور عصام بخاري، رئيس تحرير مجلة “مانجا العربية” أن زيادة مُعدل القراءة بين الجمهور المستهدف لها (الأطفال واليافعين) من أهم وأسمى أهدافها، فالجيل الناشئ سيقبل على قراءة قصص إبداعية مستوحاة من ثقافته وكذلك المانجا اليابانية المتوافقة مع الهوية العربية.
لأجل هذا، احتوت المجلة على قصص هادفة، بعضها بالألوان وبعضها الآخر بالأبيض والأسود، في تصميم جذاب وألوان زاهية خاصة الغلاف، وفي 244 صفحة سيطالع القارئ مغامرات “جاندام” و”بسة”، وغيرهم من الأبطال.
ومن القصص المميزة بالمجلة، تأتي مغامرات البطل السعودي الخارق “الولد الضب” والتي ابتكرها فارس كايد وعُدي كرسوع، فيما تولت رهف بوشليبي الرسم والتحبير، وأسيل المبارك التلوين، وجميعهم وصفوا انطلاق العدد الأول بالحلم الذي تحقق، معبرين عن بالغ سعادتهم.
الجمهور العريض المستهدف
وفق آخر الإحصاءات، تُشكل الفئة العمرية المستهدفة في السعودية – الأقل من 15 سنة – نحو 8.5 مليون نسمة، فيما وصل عدد الطلبة إلى أكثر من 6 مليون طالب وطالبة، وتأتي المملكة في المرتبة 11 ضمن أكثر الشعوب قراءة في العالم، لذا يهدف مشروع “مانجا العربية” إلى رفع التصنيف السعودي نحو المراكز الخمسة الأولى.
تتوفر المجلة بنسختها لليافعين والأطفال التي انطلقت للتو، وأيضًا نسختها الأخرى للفئات العمرية الأكبر من 15 عامًا، وستطلقها المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام قريبًا، وذلك في إصدار شهري مطبوع وإلكتروني، بشكل مجاني أيضًا.
 

 

  • مشاركة

المصدر: الشرق الاوسط | التاريخ : 06-9-2021

المصدر:


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة