#افهمها_صح

10 لقطات مؤثرة للشعب الأفغاني

كيف يعيش الشعب الأفغاني؟

بعض الصور من حياة الأفغان اليومية إبان فترة الحرب تجيب على هذا التساؤل، وتبرز عددًا من اللحظات الفارقة في تاريخ أفغانستان.

 

أطفال أفغان يلعبون بالبنادق في أول أيام عيد الأضحى في جلال آباد، 15 أكتوبر 2013.

 

جندي من الجيش الوطني الأفغاني عائدًا من مهمة البحث عن مخابئ أسلحة في معقل لطالبان جنوب أفغانستان مع وردة متصلة بسلاحه، 12 نوفمبر 2007.

 

شابة أفغانية تظهر وجهها في الأماكن العامة لأول مرة بعد 5 سنوات من منع طالبان لذلك وهي تنتظر في مركز توزيع المواد الغذائية وسط كابول، 14 نوفمبر 2001.

 

فتاة أفغانية تلامس ساق والدتها الاصطناعية في مركز علي آباد لتقويم العظام بكابول، 12 نوفمبر 2009.

 

صحفيون أفغان بعد تفجير ثانٍ في كابول، 30 أبريل 2018.

 

امرأة أفغانية تظهر آثار حبر على إصبعها بعد التصويت في الانتخابات الرئاسية بكابول، 14 يونيو 2014.

 

الفتاة الأفغانية مريم شيكبار ذات الـ 16 عامًا، ترحب بالمشاهدين مرة أخرى بعد عودة تلفزيون كابول على الهواء عقب خمس سنوات من انقطاع التيار الكهربائي الذي أمرت به حركة طالبان، 18 نوفمبر 2001.

 

رجال أفغان ينتظرون جمع الأوراق اللازمة للتقدم بطلب الحصول على تأشيرة باكستان في جلال أباد، 21 أكتوبر 2020.

 

رجل من ذوي الإعاقة يجلس في انتظار الصدقات على جانب شارع في كابول، 12 أغسطس 2009.

 

قائد سرية معارك في الجيش الأمريكي يتقاسم سجادة مع أحد كبار السن المحليين في ولاية قندهار جنوب أفغانستان، 1 يونيو  2012.

 

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: Reuters | التاريخ : 16 أغسطس 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة