#العلم

حصن الرياض الشامخ.. قصر المصمك معلم تاريخي يتحدى الزمن

حصن الرياض الشامخ.. قصر المصمك معلم تاريخي يتحدى الزمن
حصن الرياض الشامخ.. قصر المصمك معلم تاريخي يتحدى الزمن

قيل إن اسمه نتيجة ارتفاعه وسماكة مكوناته، إذ يشمخ حصن المصمك كأحد أبرز المعالم السياحية في العاصمة، لروعة بنائه وارتباطه بتاريخ تأسيس المملكة، بالإضافة لمتحفه الذي يستقطب الآلاف من المواطنين والزوار.

المكان والمكانة

يعود بناء القصر إلى عهد الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي آل سعود، حين شرع في تشييده ضمن قصر كبير في الرياض عام 1282هـ – 1865م، وفي سنة 1902، استعاد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود الحصن ونال العاصمة (موطن أجداده) بعد نفيه في الكويت، ليكون هذا القصر بؤرة توحيد الممالك والأقاليم السعودية المختلفة.

ظل المصمك صامدًا على مدى 147 عامًا، قائمًا وسط الرياض القديمة التي كان يقطعها شارع «السويلم» الشمالي الجنوبي، و«الثميري» الشرقي الغربي، مُحاطةً بسور طيني يبلغ ارتفاعه 20 قدمًا، ويتميز بخمس بوابات، هي «الثميري، السويلم، دخنة، المذبح والشميسي».

تفاصيل ساحرة

أما الرياض الحديثة؛ فقد برز فيها قصر المصمك وسط مباني القرن الحادي والعشرين وطرقه المعبدة، المشهد الذي وصفه المعماري البريطاني المعروف كريستوفر الكسندر بـ«الغموض الممتع» إذ يتمتع حصن المصمك ببوابته الخشبية الرئيسة الواقعة في الجهة الغربية للمبنى على ارتفاع 3.60 متر، وعرض 2.65 متر، وبسمك 10 سنتيمترات.

ويتميز الحصن أيضًا بـ«الديوانية» التي تقع في مدخله الغربي، بالإضافة لأربعة أبراج مخروطية الشكل بارتفاع 14 مترًا، وفي الوسط يوجد برج يسمى «المربعة» بطول 18 مترًا، أما غرفه الرئيسية فثلاث: الأولى لإقامة الحاكم، والثانية كبيت للمال، والثالثة لإقامة الضيوف، كل هذا جعله موروثًا معماريًا وحصنًا دفاعيًا، ووسيلة لترسيخ الهوية السعودية.

أبواب الحصن مفتوحة

افتتاح الحصن كان بتوقيع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله – حينما كان أميرًا لمنطقة الرياض – في الثالث عشر من شهر المحرم عام 1416هـ، بعد عملية ترميم شاملة بدأتها أمانة العاصمة في عام 1399هـ، واكتملت عام 1403هـ بإصلاحات عامة من الداخل والخارج.

من المعروضات الحالية في المتحف خرائط وصور للمملكة تعود إلى الفترة من 1912 إلى 1937، إلى جانب مجموعة من القطع الأثرية التاريخية والأعمال الفنية والعروض التقديمية السمعية والبصرية، بالإضافة إلى سوق الهدايا التذكارية التي تمثل التراث الثقافي الغني للمملكة.

يستقبل المصمك زواره لستة أيام في الأسبوع، مع المرشدين السياحيين لشرح مكونات القصر، وذلك على فترتين (صباحية تبدأ من الساعة الـ8 صباحًا حتى الـ12 ظهرًا، ومسائية من الساعة الـ4 حتى الساعة الـ9 مساء). بالإضافة لفترات العيدين، وبالطبع أثناء احتفالات اليوم الوطني، والمناسبات الأخرى الشبيهة.

القصر الحديدي.. تحفة معمارية شامخة تبرز الألق التاريخي للطائف

قصر جبرة في السعودية.. حكاية عمرها 13 قرناً

بعد اقتحامه من الـ”إف بي آي”.. ما قصة قصر ترامب التاريخي؟

  • مشاركة
سلسلة: #العلم

المصدر: صحيفة الجزيرة السعودية

المصدر: روح السعودية


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة