#أغرب

في واقعة تاريخية.. إيقاف كلاسيكو الأرض لترحيل 4 لاعبين بسبب كورونا

العالم تغير نعم هذا هو الواقع منذ ظهور جائحة كورونا، فكل الأشياء لم تعد على حالها فبسبب الوباء العابر للقارات، أصبحنا نشاهد وقائع غريبة وغير معتادة وتاريخية في بعض الأحيان، فكورونا أصبح يتحكم في كل شيء ويتدخل في كل القرارات.

واخر تدخلات كورونا كانت في المباراة التي جمعت بين البرازيل والأرجنتين، والمعروفة باسم كلاسيكو الأرض في تصفيات كأس العالم 2022، على ملعب كورينثيانز أرينا في ساوباولو بالبرازيل، حيث دخلت السلطات الصحية البرازيلية وأوقفت المباراة بسبب كورونا، مطالبة بترحيل 4 لاعبين.

ما الذي حدث؟

توقفت مباراة تصفيات كأس العالم بين البرازيل والأرجنتين بعد سبع دقائق فقط من إنطلاقها بسبب كورونا.

ونزل مسؤولو الصحة البرازيليون إلى أرض الملعب لإيقاف المباراة، اعتراضا على انهاك 4 لاعبين أرجنتينيين لقواعد الحجر الصحي للبلاد.

وبموجب القواعد البرازيلية، يجب على الزوار الذين كانوا في المملكة المتحدة في غضون 14 يومًا قبل دخول البلاد البقاء في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

قال رئيس وكالة الصحة البرازيلية “أنفيسا”، أنطونيو بارا توريس، إن أربعة لاعبين أرجنتينيين سيتم تغريمهم وترحيلهم بسبب عدم اتباعهم لبروتوكولات كورونا .

وعلى الرغم من أن “أنفيسا” لم تذكر أسماءهم، فإن اللاعبين القادمين من الدوري الإنجليزي الممتاز هم Emiliano Buendia و Emiliano Martinez ، و Giovani Lo Celso و Cristian Romero.

وتقول “أنفيسا” إن اللاعبين الأربعة لم يذكروا أنهم كانوا في المملكة المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين في استمارات الهجرة الخاصة بهم، حيث أكد المنظم الصحي البرازيلي أن التفاصيل التي قدمها اللاعبون كانت “خاطئة”.

قال ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني في تصريحات تلفزيونية: “لماذا بدأوا المباراة وأوقفوها بعد خمس دقائق؟ كنا هنا في الملعب لمدة ساعة، وكان من الممكن أن يخبرونا

رد فعل الجانب الأرجنتيني

بعد أن نزل مسؤولو أنفيسا إلى الملعب وأوقفوا المباراة مطالبين بخروج اللاعبين المحظور تواجدهم في البلاد في واقعة تاريخية لم تحدث من قبل، رد الفريق الأرجنتيني بالمغادرة بعد سلسلة طويلة من المناقشات والمشادات.

وبعد انسحاب الفريق الأرجنتيني قرر الحكم تعليق المباراة بنتيجة 0-0 .

ومن جانبه قال ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني في تصريحات تلفزيونية: “لماذا بدأوا المباراة وأوقفوها بعد خمس دقائق؟ كنا هنا في الملعب لمدة ساعة، وكان من الممكن أن يخبرونا”.

أما مدرب المنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني، فأصر على أن لاعبيه لم يتم إخبارهم بعدم قدرتهم على النزول إلى الملعب، وقال للصحفيين بعد المباراة: “ماحدث جعلني حزينًا للغاية”.

ومن ناحية أخرى، أكد رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم “كلاوديو تابيا”، أن لاعبيه لم يكذبوا بشأن تواجدهم في المملكة المتحدة قبل دخولهم البرازيل، قائلاً: “لا يمكن أن يكون هناك أي حديث عن الأكاذيب هنا لأن هناك تشريعات صحية تُلعب بموجبها جميع مسابقات أمريكا الجنوبية.

  • مشاركة
سلسلة: #أغرب

المصدر: sky news | التاريخ : 6 سبتمبر 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة