العلم_بالأرقام

ماذا يفضل قراء العالم.. الكتب الإلكترونية أم المطبوعة؟

تحوَّل بعض عشاق الكتب في القرن الحادي والعشرين إلى استخدام الحبر الإلكتروني عوضًا عن استخدام الورق، خاصةً مع اتساع استخدام الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، فهل سيزيح الكتاب الإلكتروني نظيره المطبوع في المستقبل؟

هل ستقضي الكتب الإلكترونية على الكتب المطبوعة؟

وفقًا لبيانات من Statista Advertising & Media Outlook ،لا يزال تغلغل الكتب الإلكترونية يتخلف عن الكتب المطبوعة بهامش واسع في جميع أنحاء العالم، ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، تحظى الكتب الإلكترونية بشعبية كبيرة؛ حيث أظهرت النتائج أن 23% فقط من السكان اشتروا كتابًا إلكترونيًا العام الماضي، مقارنةً بـ 45% اشتروا كتابًا مطبوعًا.

تشير النتائج إلى أن الكتب الإلكترونية لن تكون المسمار الأخير في نعش الكتب المطبوعة، بل هي مجرد منتج تكميلي يفيد صناعة النشر، فقد يلجأ القارئ إلى الكتاب الإلكتروني  على الشاطئ أو أثناء الانتقال إلى العمل، ولكن هذا لا ينزع قيمة الشعور بملمس الورق أثناء القراءة بالنسبة لكثير من القراء.

الكتب الإلكترونية مقارنة بالورقية في 2020

نشر موقع Statista للإحصائيات العالمية إحصائية هامة أبرزت الفارق بين نسبة شراء الكتب الإلكترونية ونسبة شراء الكتب المطبوعة في أبرز دول العالم خلال 2020، فصبت النتائج جميعها في صالح الكتب المطبوعة؛ حيث كشفت عن تفضيل شراء الكتب المطبوعة على الكتب الإلكترونية في كل الدول التي شملتها القائمة، وذلك على النحو الآتي:

في آسيا

كان عدد مشتري الكتب الإلكترونية من إجمالي عدد السكان في الصين 24.4%، بينما جاءت نسبة مشتري الكتب المطبوعة من إجمالي عدد السكان 32%، وفي اليابان لم يختلف الأمر كثيرًا؛ حيث كانت نسبة مبتاعي الكتب الإلكترونية 17.3% من إجمالي السكان، بينما ارتفعت نسبة مبتاعي الكتب المطبوعة فيها إلى 40.1% من السكان، وجاء الأمر على النحو ذاته في كوريا الجنوبية التي وصلت نسبة من اشتروا الكتب الإلكترونية فيها إلى 16.8% مقارنة بنسبة 34.6% لمن اشتروا الكتب المطبوعة، وأخيرًا؛ بلغت نسبة مشتري الكتب الإلكترونية في الهند  5.6%، بينما بلغت نسبة المشترين من إجمالي السكان 24.5% فيما يتعلق بالكتب المطبوعة.

في أوروبا

خلال 2020؛ بلغت نسبة مشتري الكتب الإلكترونية في بريطانيا 20% من إجمالي السكان، بينما بلغت نسبة مشتري الكتب المطبوعة 48.7%، وسارت ألمانيا على خطى جارتها فوصلت نسبة مبتاعي الكتب الإلكترونية من سكانها إلى 10.4%، بينما قُدرت نسبة مبتاعي الكتب المطبوعة من سكانها بـ 58%، وبمقارنة وضع الكتب الإلكترونية بالكتب المطبوعة في فرنسا، أظهرت Statista أن 7.5% فقط من سكان فرنسا اشتروا كتبًا إلكترونية في 2020، في مقابل 52.1% منهم اشتروا كتبًا مطبوعة.

 

  • مشاركة

المصدر: ٍStatista | التاريخ : 9 أغسطس 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة