العلم_بالأرقام

أرقام استثنائية لأولمبياد استثنائي

اختتمت ألعاب طوكيو يوم الأحد، منهية 16 يومًا من الدراما العالية داخل وخارج الملعب.

فيما يلي ملخص لأهم الشخصيات والحقائق في الألعاب

17  رقمًا قياسيًا

لم تضعف الاضطرابات في التدريب بسبب الوباء من حدة المنافسة حيث تم تحطيم 17 رقماً قياسياً عالمياً في مختلف الألعاب الرياضية في التجديف فقط تم تسجيل أفضل خمسة في العالم.

وسجلت ثلاثة أرقام قياسية عالمية في ألعاب القوى وفي سباق السيدات، وفي الوثب الثلاثي سيدات.

سقطت ثلاثة أخرى في مضمار السباق، بينما جاءت ست مرات قياسية عالمية في المسبح. شهد الرماية والتسلق الأولمبي الأول سقوطًا قياسيًا واحدًا.

حطمت رافعة الأثقال الجورجية لاشا تالاخادزي ثلاثة أرقام قياسية عالمية في حدث واحد، محطمة بذلك علامة الخطف وزن 109 كجم، والنطر والرفع الكلي للرجال.

غياب الجمهور وخسائر فادحة

أقيمت الألعاب دون أي متفرج للحماية من الإصابة بفيروس كورونا، حيث هتف المدربون وأعضاء الفريق والمسؤولون للرياضيين في أماكن شبه خالية. قد يعني ذلك ضربة مالية كبيرة للمدينة المضيفة طوكيو، التي أرادت تعويض بعض تكلفة عقد الألعاب من مبيعات التذاكر.

كان المنظمون يأملون في ملء 50 ٪ من المقاعد بحد أقصى 10000 متفرج محلي في كل موقع، لكنهم وافقوا على حظر كامل بعد أن أعلنت طوكيو حالة الطوارئ الرابعة بسبب ارتفاع عدد حالات كورونا

كان المنظمون يأملون في ملء 50 ٪ من المقاعد بحد أقصى 10000 متفرج محلي في كل موقع، لكنهم وافقوا على حظر كامل بعد أن أعلنت طوكيو حالة الطوارئ الرابعة بسبب ارتفاع عدد حالات كورونا

وقد أضر ذلك بقطاع الفنادق والمطاعم في المدينة، ويمكن أن يؤدي إلى ضربة مالية تصل إلى 151 مليار ين (1.4 مليار دولار)، وفقًا لمعهد نومورا للأبحاث.

الآلاف من اللاعبين حول مئات الميداليات

تنافس حوالي 11000 رياضي في ألعاب طوكيو في 42 مكانًا حول اليابان بما في ذلك جزيرة هوكايدو الشمالية التي تم اختيارها لاستضافة الحدث النهائي، الماراثون، بسبب درجات الحرارة المعتدلة في الصيف.

تنافس الرياضيون في 339 ميدالية، يمثلون 205 لجان أولمبية وطنية، مع فريق واحد مكون من لاجئين.

كانت الألعاب هي الأكثر مساواة بين الجنسين على الإطلاق، حيث تنافس أقل من نصف الرياضيين في الأحداث النسائية، وفقًا للجنة الأولمبية الدولية.

ماذا بعد

بعد طوكيو 2020، ستقام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في بكين في الفترة من 4 إلى 20 فبراير، مما يجعلها أول مدينة تستضيف كل من الألعاب الشتوية والصيفية.
ستستضيف باريس الألعاب الصيفية المقبلة في غضون ثلاث سنوات، اعتبارًا من 27 يوليو 2024، مع التعهد بمواءمتها تمامًا مع اتفاقية باريس للمناخ باستخدام الطاقة المتجددة فقط وسياسة عدم وجود نفايات.

  • Share

Resource name: reuters


Leave a comment

Your email address will not be published.

*

Similar articles