العلم_بالأرقام

هل توجد فجوة بين عدد الذكور والإناث المشاركين في الأولمبياد تاريخياً؟

شهدت أول دورة ألعاب أولمبية في أثينا عام 1896، تنافس 241 رياضيًا فقط عبر 43 رياضة مختلفة.

 

على مدار الـ 120 عاما التالية، ارتفعت أرقام المشاركين تدريجيًا، حتى وصلت إلى 11 ألف رياضي في أولمبياد ريو دي جانيرو في 2016.

 

 دورة ألعاب “أثينا 1896” اقتصرت على الرياضيين الذكور، فيما كانت بطولة “باريس 1900” تضم 22 متنافسة فقط.

 

بمرور الوقت، ازداد عدد اللاعبات في الألعاب الأولمبية الصيفية، ولكن ببطء؛ لم تتعدى نسبة مشاركة العنصر النسائي الـ 10% إلا في بطولة هلسنكي “1952”.

 

وصلت النسبة في بطولة “سيول 1988” إلى 25%، وكان أعلى مستوى لمشاركة الإناث في عام 2016، حيث تخطى حاجز الـ 45%، أي ما يعادل الـ 5000 لاعبة.

 

نرصد في السطور التالية أعداد اللاعبين واللاعبات المشاركين في دورات الألعاب الأولمبية الصيفية آخر 6 نسخ..

ريو دي جانيرو 2016

ذكور 6179

إناث 5059

 

لندن 2012

ذكور 5892

إناث 4676

 

بكين 2008

ذكور 6305

إناث 4637

 

أثينا 2004

ذكور 6296

إناث 4329

 

سيدني 2000

ذكور 6582

إناث 4069

 

 

أتالانتا 1996

ذكور 6806

إناث 3512

 

  • مشاركة

المصدر: Statista | التاريخ : 15-7-2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة