#ماذا_بعد

السيارات الكهربائية في كل مكان بحلول 2040.. فمَن الرابحون والخاسرون؟

أغلب التوقعات تشير إلى أن السيارات الكهربائية ستكون المهيمنة خلال الجيل القادم، هذا بالتأكيد خبر سار لشركة تسلا وغيرها من صناع السيارات، لكنه خبر سيئ لشركة نيو NIO ونظرائها الصينيين من صناع السيارات الكهربائية.

نشر ألكسندر بوتر المحلل في شركة بايبر ساندلر توقعات مفصلة للغاية لمبيعات السيارات الكهربائية التي تمتد حتى عام 2040، ويتوقع المبيعات والحصة السوقية بشكل أساسي لكل صانع سيارات رئيسي على مستوى العالم.

وقال بوتر: “لقد أمضينا الأشهر القليلة الماضية في تجميع توقعات لكل علامة تجارية على حدة ، ومنطقة تلو الأخرى لمبيعات السيارات الكهربائية، وبالنظر إلى المستقبل، فإنه يتوقع أن تستحوذ السيارات الكهربائية على 45٪ من مبيعات السيارات الجديدة بحلول عام 2030 و94٪ بحلول عام 2040، مشيراً إلى أنه من المرجح أن تكتمل تلك الهيمنة للسيارات الكهربائية في غضون 19 عامًا.

وعلى رأس قائمة الحصص السوقية تأتي شركة فولكس فاجن في الصدارة وليست تسلا، فمن المتوقع أن تبيع فولكس فاجن حوالي 9.2 مليون سيارة كهربائية في عام 2040 أو 11.4٪ من الإجمالي العالمي.

ويتوقع أن تحصل تسلا على حصة سوقية تبلغ 10.1٪ بحلول عام 2040، وتبيع حوالي 8.2 مليون سيارة سنويًا، مع العلم أنها باعت 500 ألف سيارة في عام 2020.

وذكر التقرير أن من المتوقع استحواذ الشركات الناشئة الجديدة للسيارات الكهربائية – مجتمعة – على 11٪ من السوق، ومع ذلك، ستحصل NIO على حصة أقل من 1٪ في عام 2040 وهو ما يمثل خيبة أمل كبيرة للكثيرين ممن يتوقعون مستقبلاً واعداً للشركة الصينية.

من المتوقع أن تبيع NIO وXPeng وLi Auto – التي تبلغ قيمتهم السوقية المجمعة حوالي 130 مليار دولار – حوالي 2.1 مليون مركبة كهربائية في عام 2040، وهذا يمثل حوالي ثلث المبيعات المتوقعة لجنرال موتورز التي تبلغ قيمتها السوقية نحو 86 مليار دولار.

ويرى بوتر أن جنرال موتورز وفورد موتور ستحافظان على حصصهما في السوق العالمية من خلال الانتقال بنجاح إلى تصنيع السيارات الكهربائية، ولكن هذا ليس نفس الحال بالنسبة لتويوتا المتوقع تراجع حصتها السوقية من حوالي 11٪ اليوم إلى 4.3٪ فقط بحلول عام 2040.

  • مشاركة
سلسلة: #ماذا_بعد

المصدر: Barron's


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة