#حكايات_تاريخية

أغرب كارثة في التاريخ.. حكاية فيضان “العسل الأسود” القاتل

من المعرو

ف أن للعسل الأسود فوائد عديدة ومتنوعة للجسم، ويوصف بأنه “جوهرة سوداء” لما يحمله من فوائد.. لكن هل تعلم أن ثمة كارثة كبرى حدثت بسببه قبل نحو 100 عام؟

ما الحكاية؟

في أوائل عام 1919،كانت الحياة تسير بوتيرتها الطبيعية في مدينة بوسطن الأمريكية، في وقت كانت تخطط فيه لاستقبال أبطالها العائدين من الحرب العالمية الأولى.. لكن تبدل حال المدينة فجأة في الساعة 12 و40 دقيقة بعد ظهر يوم 15 يناير من ذلك العام البعيد، سُمعت أصوات تُشبه إطلاق نار من سلاح آلي وصرخات استغاثة مدوية.

فجأةً ودون مقدمات، انفجر خزان هائل الحجم من الصلب يحتوي على 8.7 مليون لتر من العسل الأسود. انهمر السائل اللزج من الخزان المتصدع حتى تحول إلى فيضان بلغ ارتفاعه نحو 7.5 أمتار.

كان الخزان يطل على مبان سكنية مختلفة ومركز للإطفاء وملعب للأطفال، دمر المباني وجرف البشر وحطم كل ما يقف في طريقه، فيما تراكمت في طرقات الحي كميات من “العسل الأسود” ذات طبقة سميكة ما سبب صعوبة في الحركة للناس والحيوانات.

نتج عن الكارثة وفاة 21 شخصاً وإصابة المئات، فضلاً عن نفوق مئات الخيول، وتدمير ممتلكات الحي بأكلمه والتي بلغت قيمتها نحو 100 مليون دولار.

أدى فيضان “العسل الأسود” في بوسطن إلى مقتل 21 شخصاً وجرح أكثر من 150 آخرين فضلاً عن تدمير ممتلكات حي بأكمله

لماذا انفجر الخزان؟

كان الخزان يتبع شركة  Purity Distilling Companyالتي كانت تقوم بتحويل العسل الأسود إلى مشروبات كحولية مختلفة، ومع إعلان الحكومة أنها في طريقها لمنع المشروبات الكحولية خلال بضعة سنوات، فسارعت الشركة في تصنيع الخزان بشيء من العجلة لتخزين العسل الأسود وتحويله إلى مشروبات كحولية.

لكنّ الخزان عانى من عيوب في التصميم، حيث كانت جدرانه أقل سمكاً مما كان ينبغي، كما أن عدد المسامير التي استُخدمت لتثبيت وصلات الألواح المكونة لجسد الخزان كانت أقل مما يجب.

استمر الخزان قائماً لنحو 4 سنوات، شهد خلالها تسرب للعسل من داخله، ومع ذلك استمرت الشركة في شحنه بالعسل. وبينما كان ما جرى كارثة بكل المقاييس استمر أثرها طويلاً، حيث استغرق الحي شهوراً لتنظيف الشوارع من آثار الكارثة.

فيما ساهم الحادث في تغيير قواعد ومعايير البناء الخاصة بتصنيع الخزانات الكبيرة، فالخزانات الموجودة في وقتنا الحاضر يعكس بناؤها ما تراكم لدى المهندسين من معرفة مُستقاة من التحقيقات الخاصة بكارثة بوسطن.

  • مشاركة

المصدر: بي بي سي | التاريخ : 23 أغسطس 2016


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة