#افهمها_صح

حقائق عن وحيد القرن الأبيض الشمالي

في مارس 2018 توفي آخر ذكر متبقٍ من وحيد القرن الأبيض الشمالي، واليوم يعيش عالمنا بدون هذه الحيوانات بعد انقراضها رسميًا، بعد أن جار عليها البشر خلال القرن الماضي في عمليات صيد جائر عشوائية.

نقدم في هذا الموضوع أهم الحقائق عن وحيد القرن الأبيض الشمالي المنقرض.

ليس أبيضًا

خلافًا لأسمائهم، فإن حيوانات وحيد القرن الأبيض الشمالي، رمادية اللون وليست بيضاء كما تسمى، ووفقًا للصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، يأتي الاسم من اللغة الأفريقانية -وهي لغة جرمانية غربية يتم التحدث بها في جميع أنحاء جنوب إفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزامبيا وزيمبابوي- وكلمة “wijde” والتي تعني “واسع” باللغة الألمانية. وتم وصف الحيوان في الأصل بهذه الطريقة في إشارة إلى فمه الواسع.

ويعتبر وحيد القرن الأبيض ثالث أكبر حيوان أفريقي بعد الفيل وفرس النهر، ويزن ما بين 1700 و2400 كيلوجرام.

حيوانات راعية

يفضل وحيد القرن الأبيض الشمالي الرعي على الأعشاب القصيرة، على عكس أبناء عمومتهم وحيد القرن الأسود، الذين يتغذون على فروع شجرة الأكاسيا الشائكة، وهذه من أهم الحقائق عن وحيد القرن الأبيض الشمالي.

انقرضت بسبب الصيد الجائر

أدى مزيج من عدم الاستقرار السياسي وزيادة الطلب على قرن وحيد القرن إلى تفشي الصيد الجائر بين ما تبقى من وحيد القرن الأبيض الشمالي، ولم يتوقف الأمر إلا بعد داهم الخطر وجود هذه الحيوانات. وبعدها تم حظر التجارة الدولية لقرون وحيد القرن في عام 1977، لكن استمر صيد وحيد القرن ووصل إلى مستويات قياسية حتى عام 2015.

أدى مزيج من عدم الاستقرار السياسي وزيادة الطلب على قرن وحيد القرن إلى تفشي الصيد الجائر بين ما تبقى من وحيد القرن الأبيض الشمالي

وطنهم في أفريقيا

جابت حيوانات وحيد القرن الأبيض الشمالي أجزاء من تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا. ويقدر خبراء IUCN أن عددهم كان حوالي 2360 في عام 1960، قبل أن يؤدي الصيد الجائر مباشرة إلى انقراضهم في البرية، وفي عام 2003، انخفض العدد إلى 30 فردًا فقط، وبحلول عام 2005، كان هناك 4 فقط..

حيوانات هادئة

يقول الدكتور جوزيف أوكوري، رئيس برنامج وحيد القرن التابع للصندوق العالمي للطبيعة والطبيب البيطري المتميز في الحياة البرية، إن وحيد القرن الأبيض الشمالي معروف بكونه أهدأ من وحيد القرن الأسود. ففي حين قد تتصرف الأنواع الأخرى بعدوانية عند مواجهة التهديدات، فإن وحيد القرن الأبيض الشمالي يلوذ بالهروب فقط دون مواجهة.

صعوبة التكاثر

تبلغ فترة الحمل عند وحيد القرن الأبيض حوالي 16 شهرًا، ولا تستطيع الإناث الحمل حتى يبلغن من العمر ستة إلى سبعة أعوام. ومع ذلك، فإنهم يلدون فقط كل ثلاث إلى أربع سنوات، حيث تبقى الأمهات والعجول معًا لمدة 36 شهرًا على الأقل.

ويبلغ متوسط ​​عمر كل من الذكور والإناث 46 إلى 50 عامًا في البرية، ووفقًا لموقع Animal Diversity Web، يعيش وحيد القرن الأبيض الشمالي في المتوسط ​​من 27 إلى 30 عامًا.

  • مشاركة
سلسلة: #افهمها_صح

المصدر: treehugger

المصدر: fauna-flora.org


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة