العلم_بالأرقام

في عام كورونا.. صفقات استحواذ هزّت العالم

 على الرغم من التداعيات السلبية لأزمة وباء فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي خلال عام 2020، إلا أن ثمة كيانات اقتصادية رأت في الأمر فرصة، واستثمرت لتنفيذ خطط توسعية، واقتناص صفقات استحواذ، ربما لم يكن في الإمكان تحقيقها في الظروف العادية.

بداية الجائحة

في أبريل 2020، مع بداية تفشي جائحة كورونا عالمياً، قالت شركة “رفينيتيف” المتخصصة في مجال أبحاث وتحليل المعلومات وبيانات السوق المالية، إن الأسبوع الثالث من الشهر، لم يشهد إعلان أي صفقات اندماج أو استحواذ تفوق قيمتها مليار دولار، وهو ما عدّته سابقة لم تحدث منذ سبتمبر 2004، ولفتت الشركة إلى أن فيروس كورونا قوّض نشاط الاندماج والاستحواذ عالمياً.

تزامن ذلك مع إجراءات الإغلاق والقيود التي فُرضت في شتى أنحاء العالم، لمكافحة الجائحة التي كان عدّاد إصاباتها ووفياتها في صعود، ولا يزال.

أظهرت بيانات الشركة، الصادرة في أبريل 2020، أن نشاط صفقات الاندماج عالمياً، تراجع بـ 33%، منذ بداية 2020، بالمقارنة مع نفس الفترة قبل عام، مسجلة 762.6 مليار دولار، وهو أقل مستوى للتعاملات في هذه الفترة منذ 2013، في حين تراجع عدد الصفقات 20% بالمئة على أساس سنوي.

زيادة كبيرة

لكن رغم التراجع الواضح في صفقات الاستحواذ والاندماج بين الشركات حول العالم في النصف الأول من 2020، إلا أن النصف الثاني من العام شهد زيادة كبيرة في النشاط، عوّض التراجع، ليصل حجم صفقات الاستحواذ والاندماج في عام كورونا إلى 3.6 تريليون دولار، بزيادة بنسبة 88% عن النصف الأول من العام، حسب تقرير آخر لشركة “ريفينيتيف”.

ولفت التقرير إلى أن الربع الرابع من العام كان الأكثر نشاطاً في مجال شراء الشركات لبعضها مع عودة التفاؤل بالتعافي الاقتصادي من أزمة وباء كورونا، بعد الإعلان عن طرح أكثر من لقاح للوقاية من الفيروس.

ووفق بيانات مشتركة بين وكالة التصنيف الأمريكية “إس أند بي جلوبال” وشركة بيانات السوق التي يقع مقرها في لندن “آي إتش إس ماركت”، فإن عام 2020 شهد تنفيذ نحو 6 آلاف عملية اندماج واستحواذ، كان من بينها صفقات بعشرات المليارات من الدولارات، حتى بلغ قيمة أكبر 10 صفقات نحو 306.8 مليار دولار.

أكبر الصفقات

كان قطاع البرمجيات الأكثر نشاطاً في العام الماضي، إذ شهد نحو 1281 عملية استحواذ، فيما تلاه قطاع تكنولوجيا المعلومات بنحو ألف عملية، ثم قطاع الرعاية الصحية، وبعده التصنيع، ثم الخدمات المالية.

وعلى رأس الصفقات الأكثر قيمة في 2020، تأتي عملية اندماج جمعت شركة “إس أند بي جلوبال” وشركة “آي إتش إس ماركت” في صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار، فيما استحوذت شركة “نفيديا” على شركة “آرم هولدينجز” مقابل 40 مليار دولار، بينما تمت عملية اندماج ضخمة بين شركة “فيرجين ميديا” و”أو 2″ بقيمة بلغت 38.9 مليار دولار.

وفي المركز الرابع يأتي استحواذ شركة “إي إم دي” لإنتاج معالجات الكمبيوتر على منافستها الأمريكية شركة “زيلينكس” في صفقة بقيمة 35 مليار دولار، يليها عملية استحواذ شركة “Aon plc”  على شركة “ويليز تاورز واتسون” مقابل 30 مليار دولار.

وحل في المركز السادس، استحواذ وزارة المالية الروسية على “سيربنك” في صفقة قيمتها 29 مليار دولار، تلاها صفقة شراء شركة “سيلزفورس” لشركة “سلاك” في صفقة بلغت قيمتها 27.7 مليار دولار. 

  • مشاركة

المصدر: Independent عربية | التاريخ : 2 يناير 2021

المصدر: العين الإخبارية | التاريخ : 2021/6/2


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة