#شخصيات

علم ورياضة.. 6 عالمات خُضن غمار أولمبياد طوكيو 2020

بين اللاعبات اللاتي شاركن في أولمبياد طوكيو 2020، هناك 6 لاعبات كانت مشاركتهن لافتة، واجهن تحديات كبيرة بحثاً عن تسجيل أرقام قياسية والفوز بالميداليات، في الوقت الذي يمارسن فيه مهنهن في المجالات العلمية المختلفة.

في السطور التالية نقدم لكم لمحة عن هؤلاء اللاعبات، اللاتي حققن إنجازات أكاديمية لافتة في المعامل والمختبرات، وجمعن بين العلم والرياضة:

هادية حسني (مصر):

شاركت في منافسات الريشة الطائرة للسيدات في أولمبياد طوكيو 2020، وتعمل أستاذة مساعدة في الجامعة البريطانية في مصر، حصلت على الماجستير في الطب الحيوي من جامعة باث في المملكة المتحدة، فيما حصلت على شهادة الدكتوراه في علم الأدوية من جامعة القاهرة في مصر.

وأجرت حسني بحوثاً ونشرت مقالات عن الديكساميثازون، وهو عقار مضاد للالتهابات يستخدم في العديد من الأمراض.

آنا كيسنهوفر (النمسا):

شاركت في سباق السيدات لركوب الدراجات على الطرق في طوكيو وحصدت الميدالية الذهبية.

هي عالمة رياضيات وحصلت على شهادتيها العلميتين من جامعة فيينا التقنية وجامعة كامبريدج في المملكة المتحدة.

تعمل حالياً في مجال البحوث والتدريس في جامعة لوزان التقنية في سويسرا

غابي توماس (الولايات المتحدة):

شاركت في منافسات ألعاب القوى في طوكيو وحصلت على ميدالية برونزية، علماً بأنها تدرس علم الأعصاب والصحة العالمية في جامعة هارفارد الأمريكية.

تسعى غابي إلى الحصول على شهادة الماجستير في علم الأوبئة وإدارة الصحة من جامعة تكساس في أوستن، ويتركز اهتمامها البحثي على عدم المساواة العرقية في الحصول على الخدمات الصحية في الولايات المتحدة.

بين اللاعبات اللاتي شاركن في أولمبياد طوكيو 2020، هناك 6 لاعبات كانت مشاركتهن لافتة، فقد حققن إنجازات أكاديمية لافتة في المعامل والمختبرات، وجمعن بين العلم والرياضة

تشارلوت هايم (فرنسا):

شاركت في سباقات التزلج على الألواح في طوكيو، وتعمل طبيبة في علم الأعصاب، فيما تجري بحثاً في تأثير صوت الأم على تنمية المهارات الحركية عند الأطفال حديثي الولادة.

لويس شاناهان (إيرلندا):

خاضت العداءة الأيرلندية سباق 800 متر للسيدات في أولمبياد طوكيو، وتدرس في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراه في مجال فيزياء الكم.

ينصب اهتمامها على الفيزياء الطبية، فهي تدرس وتطور الأجهزة التي يمكن أن تحسن من تشخيص وعلاج السرطان.

نادين أبتز (ألمانيا):

شاركت كأول ألمانية في الملاكمة الأولمبية للسيدات في طوكيو، وهي حاصلة على الماجستير في علم الأعصاب من جامعة بريمن.

تسعى نادين إلى الحصول على الدكتوراه في مستشفى كولن الجامعي بألمانيا، وتدرس تقنية تسمى “التحفيز العميق للدماغ”، والتي تتضمن تطبيق تيارات كهربائية أو كهرومغناطيسية على مناطق معينة من “المادة الرمادية”.

ويتمتع هذا العلاج بإمكانيات كبيرة وقد يساعد المصابين بمرض باركنسون في المستقبل، وهي حالة مرضية مستفحلة تؤثر على الخلايا العصبية المسؤولة عن الحركة والتحكم بالعضلات.

  • مشاركة
سلسلة: #شخصيات

المصدر: BBC News Arabic | التاريخ : 9 أغسطس 2021


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

المقالات المشابهة